الرئيسية / سياسة / الاحتلال يقتحم بيت لحم ويصادر مواد بناء
جنود الاحتلال داخل منزل الأسير أبو بكر

الاحتلال يقتحم بيت لحم ويصادر مواد بناء

بيت لحم/PNN- صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، كمية كبيرة من الحجر والطوب الخاص ببناء المنازل في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وأفاد مدير بلدية تقوع تيسير أبو مفرح أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها رافعتين اقتحمت منطقة الحلقوم غرب البلدة.

وأشار أبو مفرح إلى أن قوات الاحتلال صادرت 15 حزمة “مشتاح” من حجر البناء ومثلها من الطوب من منزل قيد الإنشاء يعود للمواطن محمد فهد شاورية.

ولفت أبو مفرح إلى أن الاحتلال صادر مواد البناء من المنزل بحجة عدم وجود ترخيص بناء للمنزل.

وأضاف أبو مفرح أن الاحتلال هدد المواطن بعدم الاستمرار في بناء منزله، علما أنه تلقى في السابق إخطارا بوقف البناء فيه.

وتتعرض بلدة تقوع لهجمات وتنكيل مستمر من الاحتلال ومستوطنين، حيث شق الاحتلال عام 1979 طريق استيطاني في أراضي المواطنين لربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية المجاورة ببعضها البعض.

واستطاع الاحتلال مصادرة عشرات الدونمات الزراعية والرعوية، بقرارات عسكرية من ما تسمى الإدارة المدنية وجيش الاحتلال.

يحيط ببلدة تقوع خمس مستوطنات، ثلاث منها في الطرف الشمالي الشرقي للبلدة، ومستوطنتين في الطرف الجنوبي للبلدة.

وتقع بلدة تقوع ضمن مخطط “إي2” (E2)، وهو مشروع استيطاني “قديم جديد” لعزل مدينة بيت لحم عن الريف الجنوبي لها، وكذلك عن جنوب الضفة الغربية، وذلك بربط مستوطنة “إفرات” جنوب غرب بيت لحم، بمستوطنة “تقوع” جنوب شرق بيت لحم عن طريق مستوطنة “جفعات عيتام”.

وعام 2004 تم إعلان مناطق شاسعة من البلدة “أراضي دولة”، بمعنى أنه يمنع على أحد استخدامها، ولكن أصبح التناقض واضحا عندما ثبت هذا القرار عام 2016، بأن المستوطنين يحق لهم استخدامها بينما يمنع ذلك على الفلسطينيين.