الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / أردوغان: محاولات الاستيلاء على ثروات المتوسط ​​وجه جديد للاستعمار

أردوغان: محاولات الاستيلاء على ثروات المتوسط ​​وجه جديد للاستعمار

انقرة/PNN- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن محاولات الاستيلاء على ثروات البحر الأبيض المتوسط، تعد وجها جديدا من وجوه الاستعمار الحديث.

وقال أردوغان في كلمة بحفل افتتاح العام القضائي الجديد بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة: “محاولة الاستيلاء على كامل ثروات البحر المتوسط​، التي هي حق لكل بلد يطل عليه، ضرب من الاستعمار الحديث”.

وأضاف أردوغان، أن محاولة حبس تركيا في نطاق سواحلها من خلال جزيرة ميس اليونانية، التي تبلغ مساحتها 10 كيلومترات مربع فقط، أبرز تعبير عن الظلم وعدم الإنصاف.

وأضاف أن محاولات الدفع بدولة لا تنفع نفسها (في إشارة إلى اليونان)، لمواجهة قوة إقليمية ودولية مثل تركيا، باتت أمرا مضحكا.

وتابع: “التصريحات الدبلوماسية والسياسية الخداعة، لم تعد كافية للتغطية على ظلم الدول التي تظن نفسها عظيمة وقوية ولا تهزم”.

وأكد أن مواقف بلاده في شرق المتوسط وبحر إيجة، تستند إلى مبدأ البحث عن الحق والعدالة.

وقال: “نتواجد في سوريا وليبيا وأماكن أخرى، وفي كل هذه المواقع نسعى لتحقيق العدالة والحق، والدولة التي احتمت عبر تاريخها بالآخرين، ترمى اليوم أمامنا لتحقيق غايات دول أخرى”.