الرئيسية / سياسة / الحية يكشف تفاصيل جديدة حول اتفاق التهدئة والمنحة القطرية

الحية يكشف تفاصيل جديدة حول اتفاق التهدئة والمنحة القطرية

غزة/PNN/كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. خليل الحية مساء اليوم الثلاثاء تفاصيل اتفاق التهدئة الذي أعلن بين حركته و الاحتلال برعاية قطرية أمس.

و أوضح الحية في حديث له عبر قناة “الاقصى” الفضائية أن كان قرار حماس منذ بداية العام الضغط على الاحتلال بكل الوسائل من أجل فك الحصار، لكن جاءت جائحة كورونا و الجميع كما العالم انشغل في الوقاية من الفيروس.

و قال: “لم نقم باتفاق أو تفاهمات جديدة وانما قمنا بتثبيت التفاهمات السابقة”.

و أشار الى أن الاحتلال يريد أن يطوع المنطقة لتمرير مخططاته السيئة، و يزيد من ضراوة الحصار، لكننا تمكنا من انتزاع بعض حقوقنا من خلال مسيرات العودة.

و أضاف الحية قائلاً: “أرسلنا مؤخرا لكل الوسطاء بأن شعبنا يعاني الأمرين، ولكن الاحتلال أصم أذنيه ولم يستجب لأحد، ،كنا مضطرين إلى العودة للضغط على الاحتلال بالأدوات الخشنة، وبدأنا بالبالونات”.

و بين أن العدو دخل في صراع داخلي، ولم تشأ حماس أن تكون جزءًا من الصراعات الداخلية للعدو الصهيوني.

و أضاف الحية أن الاحتلال حاول أن يغير من قواعد الاشتباك، لكن كانت المقاومة له بالمرصاد، لذلك أوصلنا تحذيرات عبر الوسطاء، وأرسلنا صواريخنا لتلجم الاحتلال، و تراجع الاحتلال عن معادلة (بالون يقابله صاروخ) تحت ضغط المقاومة، فتحية لكل فصائلها وللغرفة المشتركة.

و أكد أنه في خضم الضغط على الاحتلال، دخل فيروس كورونا إلى غزة، و انشغل الجميع بحظر التجوال ومواجهة الوباء.

و كشف الحية في سياق حديثه أن المقاومة في غزة كانت مستعدة إذا ما تدحرجت الأمور أن تدخل في حالة دفاع عن شعبنا أمام العدوان، وحتى لو وصل إلى أبعد مدى.

و أعرب عن تقديره للجهود المصرية المبذولة، مؤكداً بأن الاحتلال أفشل هذه الجهود، وعاد الوفد المصري دون إنجاز هذا الموضوع.

و قال الحية: “نريد أن نحقق لشعبنا أن يعيش بكرامة، لذا كان مطلبنا مضاعفة المنحة القطرية هذا الشهر لمواجهة كورونا والاحتلال كان متعنتا حتى آخر لحظة واستجاب صاغرا بضغط البالونات والأخوة في قطر كانوا مستعدين لزيادتها”.

و أكد أن الاحتلال وافق على مضاعفة المنحة القطرية لقطاع غزة لهذا الشهر، حيث سيدخل ما يزيد عن 30 مليون دولار من المنحة القطرية هذا الشهر لغزة

و لفت الى أن دولة قطر وعدت بتجديد وزيادة المنحة القطرية لدورة جديدة، حيث سيستفيد مئة ألف أسرة متعففة بمئة دولار والشرائح المتضررة من (كورونا).

و كشف الحية عن اتفاق على توظيف 3500 موظف جديد بشكل مؤقت لثلاث شهور قابل للزيادة، كما سيتم رفع نسبة الراتب لموظفي غزة بنسبة 50% بحد أدنى 1400 شيكل لهذا الشهر.

و أشار عضو المكتب السياسي لحماس الى أن المطالب كانت واضحة و هي التزام الاحتلال بالتفاهمات السابقة دون تلكؤ، وأن تأتي مشاريع جديدة، وهناك استحقاق جديد أن شعبنا أمام جائحة وهناك حاجة لسد رمق أبناء شعبنا.