الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / اشتعال النيران مجددا في ناقلة النفط المتجهة من الكويت قبالة ساحل سريلانكا

اشتعال النيران مجددا في ناقلة النفط المتجهة من الكويت قبالة ساحل سريلانكا

عواصم/PNN- قال متحدث باسم البحرية السريلانكية، اليوم الخميس، إن النيران اشتعلت مجددا في ناقلة نفط قبالة الساحل الشرقي للبلاد، وإن هناك حاجة إلى جهود دولية لإخمادها.

يأتي ذلك بعد أن أعلن المتحدث في وقت سابق السيطرة على حريق في ناقلة النفط المحملة بالكامل، مضيفا أن واحدا من أفراد الطاقم البالغ عددهم 23 شخصا في عداد المفقودين، كما أصيب آخر بجروح.

وأظهرت بيانات رفينيتيف لتتبع حركة السفن أن الناقلة العملاقة “نيو دايموند” التي تستأجرها شركة إنديان أويل كورب (آي.أو.سي) الهندية تحمل ما يعادل نحو مليوني برميل من النفط.

وقال الكابتن إنديكا دي سيلفا، المتحدث باسم البحرية السريلانكية لرويترز: “لم يلحق ضرر بالجزء الذي يحوي الشحنة، وإنما فقط بغرفة المحركات وبعض المناطق حولها. وكان هناك 23 من أفراد الطاقم على متنها، وننقل مصابا من الطاقم إلى سريلانكا على متن إحدى سفننا”.

وأظهرت صور التقطتها القوات الجوية السريلانكية أعمدة من الدخان الرمادي الكثيف تتصاعد من مدخنة الناقلة، لكن لم تكن هناك أي إشارات على أضرار لحقت بباقي السفينة.

وذكر متحدث آخر باسم البحرية هو الكوماندر رانجيت راجاباكسا، أن النار اشتعلت في الناقلة على مسافة 20 ميلا بحريا تقريبا قبالة الساحل الشرقي لسريلانكا، وأن الجيش أرسل طائرة وسفينتين للمساعدة في جهود الإنقاذ. وأضاف أن أحد أفراد الطاقم في عداد المفقودين.

وقال خفر السواحل الهندية على تويتر إنه أرسل عدة سفن وطائرة للمساعدة في إخماد الحريق.

وأبحرت الناقلة من ميناء الأحمدي في الكويت وهي محملة بخام التصدير الكويتي وفقا لبيانات “رفينيتيف آيكون” لتتبع حركة السفن. وكانت السفينة متجهة إلى ميناء باراديب الهندي حيث تدير الشركة الحكومية مصفاة طاقتها 300 ألف برميل يوميا.

وقالت هيئة الحماية البحرية في سريلانكا إن السلطات ستتخذ خطوات لمنع أي تسرب محتمل للنفط من الناقلة.