الرئيسية / أسرى / الحركة الأسيرة لاجتماع الفصائل ببيروت: كونوا على قدر تضحياتنا

الحركة الأسيرة لاجتماع الفصائل ببيروت: كونوا على قدر تضحياتنا

بيت لحم/PNN- نعت الحركة الأسيرة بسجون الاحتلال، في بيان لها اليوم الخميس، الأسير الشهيد داوود الخطيب، الذي استشهد في معتقل عوفر، أمس، وقالت إنّه ليس الشهيد الأول ولن يكون الأخير، مضيفةً “إن قضيتنا لم تعد قضية تحسين شروط حياة وظروف اعتقال، إنما قضية حرية وهي مسؤولية كل فلسطيني أينما وجد، وعلى الرأس منهم الفصائل التي واجبها اليوم أن تضع على سلم الأولويات تحرير الإنسان، وألا تكون قضيتنا قضية موسمية، بل قضية حاضرة بالفعل قبل القو”.

وأضافت الحركة، في بيانٍ لها وجهته إلى الجماهير الفلسطينية، وخصّت الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية التي تجتمع اليوم في العاصمة اللبنانية بيروت “الأخوة المجتمعون.. إن كان العدو يلاحق حقوقنا التي أقرها شعبنا فإن من الواجب اليوم أن تكون قضية الأسرى محل إجماع من الجميع، وأن يبادر الجميع لترجمة هذا الشعار إلى أفعال”.

وتابعت “إننا من زنازين العدو نوجه رسالة إلى من يحمل همّنا، إلى الذين نذروا حياتهم من أجل حريتنا ونقول لهم طبتم وطاب مسعاكم، وإننا ننتظر يوم حريتنا بفارغ الصبر، وقد آن الأوان لإنقاذنا بقوة سواعدكم”.

وأردفت “رسالتنا لكم.. كونوا اليوم على مستوى تضحياتنا وأخرجوا ببرنامج يفي حق هذه التضحيات من الشهداء والأسرى، وليدفع الاحتلال كلفة احتلاله على كل الأصعدة، وهذا هو الوفاء لنا”.