الرئيسية / سياسة / المستوطنون عربدوا في حوارة بنابلس و مستوطن دهس طفلا في الخليل واصابه بجروح

المستوطنون عربدوا في حوارة بنابلس و مستوطن دهس طفلا في الخليل واصابه بجروح

الخليل /PNN/ أصيب الطفل يوسف سعيد محمد جابر (11 عاما) بجروح ورضوض في مختلف أنحاء جسده جراء دهسه مساء الأحد، من قبل مستوطن من مستوطنة “كريات أربع” على الشارع الالتفافي رقم (60) شرق مدينة الخليل.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية بأن الطفل المصاب نقل لتلقي العلاج داخل أحد المشافي بأراضي عام 48، بعد ان تلقى الاسعافات الأولية.

ومن الجدير ذكره أن الشوارع الالتفافية المحيطة بمحافظة الخليل شهدت عشرات عمليات الدهس لأطفال فلسطينيين من قبل مستوطنين متطرفين بشكل متعمد.

على على صعيد اخر نفذ مستوطنون، مساء امس، أعمال عنف وعربدة وسط بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال الناطق الاعلامي لحركة فتح في حوارة، عواد نجم، إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت البلدة وسط اعمال استفزازية ومحاولة الاعتداء على مركبات المواطنين.

واضاف أن قوات الاحتلال كانت قد اغلقت حاجز حوارة أمام المواطنين وسط انتشار مكثف للمستوطنين وجنود الاحتلال في المنطقة.

وتجسد هذه الاعتداءات الإجرامية إرهاب دولة منظم عبر تقاسم واضح في الأدوار بين قوات الاحتلال وأذرعها المختلفة وبين منظمات المستوطنين الإرهابية في ظل انشغال العالم في مواجهة وباء “كورونا” وإعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يكثف المستوطنون من نشاطاتهم الاستيطانية وعربدتهم بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في حين تقف قوات جيش الاحتلال صامتة تجاه معظم الاعتداءات التي ينفذها المستوطنين.

كما أنه لا يتم اتخاذ إجراءات عقابية بحق المستوطنين الضالعين في الاعتداء على الفلسطينيين حيث زادت اعتداءات المستوطنين بشكل كبير في السنوات الماضية بسبب عدم وجود رادع يمنع هؤلاء المستوطنين من ارتكاب جرائمهم بحق الفلسطينيين.

وبات المواطن الفلسطيني عاجزاً عن حماية نفسه من بطش المستوطنين وأصبح التهديد اليومي يلاحق حياته وممتلكاته لحظة بلحظة، الأمر الذي خلَف اثاراً سلبية كبيرة على جميع نواحي الحياة.