الرئيسية / أسرى / PNN بالفيديو: عائلة الاسير حسن شحادة المصاب بكورونا تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة ابنها وتطالب بالتدخل

PNN بالفيديو: عائلة الاسير حسن شحادة المصاب بكورونا تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة ابنها وتطالب بالتدخل

بيت لحم /PNN/ حملت عائلة الاسير حسن شحادة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ابنها المعتقل في سجون عوفر بعد الاعلان عن اصابته بفايروس كورونا.

وقالت والدة الاسير حسن محمد شحادة البالغ من العمر 21 عاما ومعتقل منذ اكثر من عشرين يوما قضى منها في مركز اعتقال عتصيون وتم نقله قبل اسبوع الى سجن عوفر العسكري واعلن عن اصابته بفايروس كورونا في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN انها والعائلة لا يعرفون اي شيء الان عن حسن و كل ما يعرفونه ان هناك اسير واحد معه مصاب وتم عزلهما لكن العائلة لا تعرف اي شيئ مضيفة ان الاحتلال يمنع المحامين من الوصول الى الاسرى للاطمئنان عليهم.

واشارت والدة الاسير حسن شحادة ان الخوف مضاعف لديها لانه ممزوج بالم وحسرة كام موضحة ان ما زاد المخاوف الان اصابته بكورونا ولا يوجد لديهم اي معلومات عن حالته الصحية في ظل وقت نعلم فيه جميعا ان اسرائيل سحبت كل المعقمات ولم تبقي سوى الكلور وهو الامر الذي ما ضاعف المخاوف

وعن تفاصيل تلقيها الخبر قالت والدة الاسير حسن انهم تلقوا الخبر انه مصاب من هيئة الاسرى والمحررين وكانت صدمة مضاعفة عليهم سيما ان  ابنهم اسير ومصاب بكورونا ما يبعث على القهر والشعر بالظلم في ظل عدم المقدرة على تقديم شيئ له.

وطالبت والدة الاسير حسن شحادة جميع المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية ان تسارع بالافراج عن الاسرى المرضى خصوصا في ظل انتشار كورونا مؤكدة على ان السجون زنازين وليس فيها مقومات علاج للاسرى وهناك سياسة الاهمال الطبي المتعمد ولذلك فهي تشعر بالخوف على حسن كما كل الامهات هناك سبعة عشر اسير يعانون من الكورونا وسلطات الاحتلال تتعمد عدم علاج الاسرى او الاهتمام بهم كما طالبت هيئة الاسرى ومؤسسات حقوق الانسان الضغط على الاحتلال للافراج عن الاسرى المصابين لانه لا يتوفر علاج ولا ظروف وقاية ولا غيرها.

بدورها قالت وفاء شحادة جدة الاسير المصاب ان هم العائلة ازداد وتضاعف اكثر منذي قبل لاننا نعلم انه لا عناية في السجون مشيرة الى ان جنود الاحتلال اعتقلوه و لم يكن به شيئ وتفاجئنا انه مصاب .

وقالت جدته ان العائلة تخاف عليه لان مرض كورونا خطيرة ويخاف منه الناس وهم في ظروف افضل حال بمئات المرات من الظروف التي يعاني منها الاسرى حيث ان من في الخارج السجون يخافون بشكل كبير فكيف هو الحال لمن هو في السجن ولا يوجد لديه اي امكانيات.

وطالبت جدة الاسير حسن شحادة المصاب بكورونا هيئة الاسرى بمتابعة الموضوع و ارسال محامين وابلاغ العائلة بما جرى معه لان عائلته تشعر بالقلق والحزن والوضع مؤلم عليها جدا حيث لم تنم العائلة طوال الليل وهي تفكر به وبمخاوفها على حياته.

واكدت جدة حسن انه تم اعتقاله بظروف صعبة حيث لم ياخذ معه شيئ سوى ملابس النوم ولم نعرف كيف نوصل له الاغراض مناشدة هيئة الاسرى وكل المؤسسات العمل على اسناد الاسرى وحمايتهم والافراج عنهم

اما روسان شحادة شقيق الاسير حسن فقال انه يشعر بقلق شديد على شقيقه سيما انهم لا يعلمون شيئ عنه سوى انه يعيش الان في العزل حيث ترفض سلطات الاحتلال الحديث عن اي شي عن واقع حسن الصحي للمحامين مما زاد مخاوفه ومخاوف عائلته على حسن بشكل اكبر.

وطالب روسان المؤسسات الدولية التي تهتم بشؤون الاسرى ان تعمل على الافراج عنه وعن كل الاسرى المصابين بكورونا لاننا نعلم ان اسرائيل لا تعطيهم العلاج ومن المعروف عن الاحتلال وسياساته انهم يهملون بالاسرى المرضى مشيرا الى انه يشعر كل يوم بالخوف على شقيقيه لانه مصاب بكورونا ولانه يعرف انه لا يتلقى اي علاج او اهتمام.