الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / وفاة 11 شخصًا وانهيار مئات المنازل بفعل الفيضانات في السودان

وفاة 11 شخصًا وانهيار مئات المنازل بفعل الفيضانات في السودان

الخرطوم/PNN- لقي 11 سودانيًا مصرعهم، اليوم الاثنين، وانهيار مئات المنازل في ولاية شمال كردفان السودانية، بفعل الفيضانات والسيول غير المسبوقة التي تتعرض لها البلاد.

وأفادت وسائل إعلام سودانية، بوفاة 11 شخصًا في محليات الرهد، شيكان، ام روابة وسودري، بالإضافة إلى تعرض 375 منزلا لانهيار كلي و935 انهيار جزئي، جراء الفيضانات في تلك الولاية.

بدوره، أوضح العقيد صديق تايلو، مدير شرطة الدفاع المدني بالولاية، أن غرفة طوارئ الخريف تواصل جهودها في توفير معينات الإيواء لمناطق الولاية المختلفة.

ومع تسجيل منسوب النيل والنيلين الأزرق والأبيض أعلى مستوى منذ أكثر من 100 عام، اتسعت رقعة الفيضانات لتشمل 16 من ولايات البلاد الـ18.

السبت الماضي، توفي مئة شخص وأصيب عشرات آخرون، جراء حدوث فيضانات وسيول غير مسبوقة في جزيرة توتي بمنطقة العاصمة الخرطوم بالسودان.

وأوضحت وسائل إعلام عربية، أن نحو نصف مليون إنسان في السواجن تضرروا بأضرار متفاوتة، نتيجة ارتفاع منسوب المياه بسبب الضغط المائي الناجم عن هطول الامطار في موسم الخريف.

وتسبب بانهيار كلي وجزئي لـ100 ألف منزل في الجزيرة، وتشرد مئات الالاف من المواطنين، وتركوا بلا مأوى.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني، حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، باعتبارها منطقة كوارث طبيعية، وفق الجزيرة نت.

وقرر المجلس السوداني، اعتبار السودان “منطقة كوارث طبيعية”، كما تم “تشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات لخريف هذا العام”.

وزارة المياه والري السودانية أعلنت سابقًا، أن منسوب مياه النيل الأزرق ارتفع إلى 17.58 مترا (57 قدما)، وهو لم تشهده البلاد منذ عام 1902.

وجاء الفیضان رغم بدء إثیوبیا في ملء خزان سد النھضة على النیل الأزرق في یولیو تموز. ومن المتوقع أن یساعد سد النھضة السودان في السیطرة على الفیضانات في المستقبل.