الرئيسية / سياسة / مراسل PNN : قرارات احتلالية خطيرة بتغيير خرائط في اراضي بيت لحم من شانها مصادرة الف ومائة دونم لاقامة مشاريع ضخمة لصالح الاستيطان

مراسل PNN : قرارات احتلالية خطيرة بتغيير خرائط في اراضي بيت لحم من شانها مصادرة الف ومائة دونم لاقامة مشاريع ضخمة لصالح الاستيطان

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – قال حسن بريجية مدير هيئة مقاومة الاستيطان في محافظة بيت لحم ان سلطات ما يسمى بالادارة المدنية الاسرائيلية قررت تغيير خرائط في اراضي تقع شرقي وغربي بيت لحم وتشمل تغيير خصائص هذه الاراضي وطبيعتها الى خصائص اخرى يعني تغيير معالمها بالكامل وهو امر خطير للغاية.

وقال برجية خلال حديث لمراسل PNN ان الامر الاول يتضمن اراضي في بادية بيت لحم الشرقية ليتم تغييرها من مناطق صحراوية الى مناطق سكنية لصالح الاستيطان، وهذه تفيد بتغيير خارطة حوض (4)، في منطقة “أبو مهر” من أراضي بلدتي تقوع وجناتا شرق بيت لحم، والواقعة بمحاذاة مستوطنة “نوكديم”،

وأوضح أنه بموجب الخارطة الجديدة، سيتم إلغاء طرق وفتح أخرى، ووضع قيود في مجال الخارطة الهيكلية مع تحديد البناء لأربعة طوابق من قبل المستوطنين، ما يمهد لإنشاء مشاريع استيطانية في بادية بيت لحم الشرقية، خاصة وهذا من شانه ان يتم الاستيلاء على نحو مائة دونم من اراضي المواطنين، اضافة الى تسمية شبكات الطرق على انواعها وتصنيفوتحديد تعليمات هدم البناء والاسوار.
وقال انه وضمن المخطط سيتم اقامة منتزهات على هذه الاراضي ومرافق عامة اضافة الى ابنية ضخمة وعديدة وهو ينذر لضم صامت لهذه البادية الممتدة حتى ضفاف البحر الميت

أما في غرب بيت لحم فالإخطار يتضمن تغيير خارطة في حوض (7) موقع وادي شخيت من اراضي بلدية نحالين، بمحاذاة مستوطنة “ألون شفوت”، لتغيير التخصيص من منطقة أرض مركز مدني وأرض زراعية إلى منطقة سكن (ب) وسكن (ج)، ومنطقة مباني مؤسسات عامة”، وهذه تبلغ مساحتها 500 دونم اضافة الى مخطط لتغيير موقع ابو مهر الواقع قرب بلدة بيت امر الى الشمال من الخليل وتبلغ مساحتها ايضا 500 دونم وهي اراضي مختلطة تتبع ما بين محافظتي بيت لحم والخليل وتعود لقرى وبلدات بيت امر والخضر وبيت جالا والمعصرة وجورة الشمعة ويقضي الامر بتغيير خصوصيتها من اراضي زراعية الى اراضي سكنية تابعة للمستوطنين،

وقال ان تغيير معالم هذه الارض ومصادرتها فانه يعني القضاء على افضل الاراضي الزراعية وغلتها لمحافظة بيت لحم حيث تعتبر من السلال الغذائية الهامة اذ ان هذه الاراضي مكتظة بكل انواع اشجار الفاكهة اضافة الى كافة انواع الخضراوات.

واوضح ان السلطات الاسرائيلية تعمدت بشكل واضح على اصدار هذه الاخطارات والصاقها على لوحة الاعلانات في مقر الحكم العسكري الكائن بمجمع غوش عصيون الاستيطاني الى الغرب من بيت لحم كي تكون مشاهدته ضيقة من قبل المواطنين لتنتهي المهلة من دون التقدم لاعتراضات، الان نحن في هيئة مقامة الاستيطان والجدار وبعد ان حصلنا على نسخ من هذه القرارات سوف نقوم بحصر اصحابها ومن ثم التقدم الى الجهات القضائية للاعتراض على هذه القرارات الخطيرة.

و اوضح برجية الى ان منسق الادارة المدنية الاسرائيلي وقبل عدة ايام اجرى جولة في هذه المناطق المستهدفة تحت حراسة مشددة لقوات الاحتلال وذلك بهدف الاطلاع على وضعها وكان هذه الزيارة بداية تنفيذ تغيير معالم هذه الاراضي.