الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو : سوق العنب بالخضر فرصة للمزارع لتسويق منتجه وللمواطن لشراء منتج وطني بجودة متميزة

PNN بالفيديو : سوق العنب بالخضر فرصة للمزارع لتسويق منتجه وللمواطن لشراء منتج وطني بجودة متميزة

بيت لحم /PNN/ وسط اجراءات الوقاية والسلامة العامة افتتح سوق العنب الثاني ” خيمة العنب ” في ساحة البالوع ببلدة الخضر بمحافظة بيت لحم التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم بالتعاون مع بلدية الخضر والاغاثة الزراعية الفلسطينية ومديرية زراعة بيت لحم حيث جرت فعاليات الافتتاح بحضور رسمي وشعبي كبيران.

فعاليات الافتتاح : ترحاب ودعوة لدعم المزارعين 

وقام رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم الدكتور سمير حزبون ورؤوساء بلديات المحافظة وممثلي القطاع الزراعي الرسمي والشعبي وعدد من المسؤولين بقص شريط الافتتاح للسوق وتجولوا في اروقته حيث تعرض اجود انواع العنب الفلسطيني الى جانب المنتجات اليدوية الزراعية خصوصا تلك المصنوعة من العنب.

ورحب رئيس بلدية الخضر احمد صلاح بالحضور وشكر غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم والاغاثة الزراعية الفلسطينية وبلدية الخضر ومديرية زراعة محافظة بيت لحم على تعاونهم الدائم من اجل اسناد المزارعين عموما ومزارعي العنب في بلدة الخضر على وجه الخصوص مشددا على ان هذا المرعض والسوق يحمل رسائل عدة لدعم المزارعين.

وشكر صلاح كافة الحضور على مشاركتهم بفعاليات الافتتاح على الرغم من الواقع الصعب الناجم عن كورونا مؤكدا ان ادارة السوق اتخذت كافة التدابير والاجراءات الوقائية لحماية الزوار الذين سيجدون اجود انواع العنب والمنتجات الزراعية .

وقال رئيس بلدية الخضر في حديث مع مراسل €PNN  ان هذا السوق مهم جدا لمزارعي بلدة الخضر التي تعاني من الاستيطان والطرق الالتفافية حيث تقع غالبية اراضي البلدة خلف هذه المناطق مشيرا الى ان بلدة الخضر تنتج ثلث المنتج الوطني من منتجات العنب في فلسطين

واشار صلاح المنتج الاساسي للمزارع في الخضر هو العنب موضحا ان اهم المشاكل للمزارعين هو الاستيطان والطرق الالتفافية واجراءات الاحتلال التي تمنع المزارعين من استصلاح اراضيهم وايجاد طرق زراعية لهم مما ساهم بزيادة معاناة المزارعين وصعوبة وصولهم لاراضيهم واعمارها

كما اشار صلاح الى مشكلة اخرى يواجهها المزارعين الا وهي مشكلة التسويق حيث لا تستوعب الاسواق الفلسطينية كميات العنب المنتجة بسبب الاستيراد للعنب حيث تجري المطالبة بشكل دائم بضرورة وقف استيراد العنب خصوصا من اسرائيل.

واشار صلاح الى ان السوق ياتي بمبادرة وتعاون مع الغرفة التجارية للعام الثاني على التوالي وبالتعاون مع الاغاثة الزراعية ومجلس العنب و وزارة الزراعة من اجل تسويق منتجات العنب للمزارعين وخلق سوق مباشر بين الزارع والمواطن حيث يتم افتتاح السوق للعنب على الرغم من واقع كورونا الصعب.

د. حزبون : السوق مبادرة لدعم المزارعين من خلال شراء منتج متميز وصحي 

وقال الدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان هذه الفعالية اليوم بمناسبة تنظيم السوق الثاني لتسويق منتجات الخضر من العنب بانواعه المختلفة مشيرا الى ان هذا النشاط بالتعاون مع بلدية الخضر والاغاثة ومديرية الزراعية بهدف تسويق منتوجات المزارعين وهو دعم غير مباشر للمزارعين للحفاظ على اراضيهم خصوصا تلك التي يستهدفها ويحيط بها الاستيطان.

و وجه الدكتور حزبون دعوة الى كافة مواطني بيت لحم لزيارة السوق في المنطقة المفتوحة حيث تم توفير وسائل السلامة مع التاكيد على اهمية شراء المواطنين للمنتج الزراعي حتى ندعم المزارعين مشددا على ان هذا السوق هو التجربة الثانية التي نخوضها في محاولة التاكيد للمواطنين اننا نوفر اسعار جذابة لاجود الانواع العنب حيث يتم توفير منتج زراعي وطني بسعر ملائم الى جانب السعي لدعم المزارعين وتعزيز صمودهم.

زياد صلاح: الاغاثة الزراعية تدعم المبادرات التي تساند المزارع 

زياد صلاح مدير الاغاثة الزراعية الفلسطينية في محافظة بيت لحم قال في حديثه مع PNN ان هذه الفعالية تخدم المزارعين في تسويق عنب المزارعين خصوصا اولئك الذين تقع اراضيهم في مناطق الاستيطان كما ان السوق تاثر سلبا بفعل جائحة كورونا الى جانب ارتفاع درجات الحرارة مما ادى الى نضوج العنب بشكل سريع وبدء تلفه مما استدعى اقامة هذه الخيمة للعام الثاني على التوالي .

واوضح صلاح ان الاغاثة الزراعية تعمل على خدمة المزارعين في مجالات اخرى مثل مساعدتهم في توزيع الكراتين وبرامج اخرى من اجل اسناد المزارعين موضحا انه يامل بقدوم المواطنين وشراء منتجاتهم لان ذلك جزء من اسناد المزارعين الذين يعانون بشكل كبير بفعل اجراءات الاحتلال واجراءات اخرى.

واشار مدير الاغاثة الزراعية في بيت لحم ان السوق الذي سيستمر لخمسة ايام يحتوي على كافة انواع العنب واجودها الى جانب المنتجات الزراعية الاخرى من صناعة النساء مشددا على ان الاغاثة تسعى لمساعدة المزارعين ودعم منتجاتهم.

عمرو: وزارة الزراعة تقدم خدمات ارشادية وتسويقية للمزارعين لتعزيز صمودهم

بدوره قال مدير مديرية الزراعة في محافظة بيت لحم المهندس مجدي عمرو انه ياتي بتكليف من وزير الزراعة لافتتاح السوق مشيرا ان استراتيجية وزارة الزراعة تدعم اقامة هذه الاسواق في جميع انحاء الوطني بهدف خدمة المزارع ودعم صموده حتى يستطيع الثبات في مواجهة الهجمة الاستعمارية.

وقال عمرو:” نعمل كمنظمين وارشادي وتسويقي مشيرا الى ان المنتج من العنب يعاني لاسباب عدة مثل الاستهداف الاسرائيلي والكورونا وقلة القوة الشرائية معربا عن امله ان ينجح السوق في مساعدة المزراعين على تسويق منتجاتهم داعيا المواطنين الى زيارة السوق ودعمهم من خلال شراء المنتجات.

المزارعين : نامل ان يكون السوق فرصة لايصالنا لجمهور المستوقين 

المزارعين بدورهم عبروا عن شكرهم وتقديرهم لهذا السوق مشيرين الى انهم ياملون بنجاح فكرة السوق بالساحة في تسويق المنتجات في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها.

وقال المزارع عدنان صلاح ان المزارعين يواجهون اشكاليات كثيرة من بينها منع بعض البلديات للمزارعين من تسويق منتجاتهم الزراعية في الاسواق بحجة اغلاقهم للطريق معربا عن الامل في ان يتم تسويق

وطالب المزارع صلاح الجهات المسؤولة بمساعدتهم على تسويق منتجاتهم من خلال الاتفاق مع المزارعين موضحين انهم ياملون ان تقوم البلديات بمنحهم تراخيص للعمل في الاسواق .

جهاد الدودة من حلحول قالت انها تاتي للمشاركة بالسوق في بلدة الخضر من اجل تسويق منتجات العنب من ورق عنب معلب و ديس وخل عنب وزبيب وملبن ومنتجات زراعية اخرى صحية ومصنوعة بايدي المزارعين والمزارعات مشيرة الى ان السوق يمثل فرصة للمزراعين لبيع منتجاتهم سيما ان كل المنتجات تتكدس هذا العام بفعل جائحة كورونا وقلة الرواتب وعدم وجود اسواق لترويج هذه المنتجات.

وعبرت الدودة عن الامل بان يكون السوق فرصة لها ولكل المزراعين والمزارعات لبيع منتجاتهم مشيرة الى ان التجربة لسوق الخضر العام الماضي كانت ايجابية وتتمنى ان يكون هذا العام كذلك.