الرئيسية / حصاد PNN / وسائل إعلام تكشف تفاصيل صفقة تبادل للأسرى بين حماس ودولة الاحتلال برعاية مصرية

وسائل إعلام تكشف تفاصيل صفقة تبادل للأسرى بين حماس ودولة الاحتلال برعاية مصرية

بيت لحم/PNN- قالت صحيفة عبرية، السبت، إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو طلب من مصر، التقدم في صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.

وذكرت صحيفة يديعوت العبرية، نقلا عن تقارير عربية، بأن الوفد الأمني المصري، أبلغ حماس خلال زيارته الأخيرة، أن الزيارة جاءت في أعقاب توجه نتنياهو للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أنه وبحسب التقارير، مصر تدرس مقترح السنوار للإفراج عن النساء والمرضى، مقابل معلومات عن الأسرى الإسرائيليين لديها.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية، قد كشفت، أنه بعد أسبوع من الهدوء في قطاع غزة، عاد الوفد المصري إلى استكمال وساطته بين حركة حماس ودولة الاحتلال، إذ أجرى جولة مكّوكية من الزيارات والاجتماعات المنفصلة مع الحركة وممثلي المستويين السياسي والأمني في تل أبيب كلٌّ على حدة، لتحريك ملفّ الجنود الأسرى.

وقالت الصحيفة، إن المصريين أبلغوا حماس، قبل أيام قليلة، أنهم في صدد استكمال المباحثات حول الجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة، بعد طلب رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، “المساعدة في استعادة الجنود الأسرى لدى حماس”.

ومنذ أول من أمس، عقد الوفد الذي يترأسه نائب رئيس المخابرات العامّة المصرية اللواء أحمد بديع، ويضمّ مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات اللواء أحمد عبد الخالق، اجتماعين منفصلين مع قيادة حماس في القطاع، بحضور عضو المكتب السياسي للحركة روحي مشتهى، إضافة إلى شخصية عسكرية كبيرة لم يُفصَح عنها.

وكشفت الصحيفة نقلا عن مصدر في حماس، أن الوفد يسعى إلى صيغة يمكن من خلالها استثمار مبادرة قائد حماس في غزة، يحيى السنوار، للإفراج عن الأطفال والنساء والمرضى من سجون الاحتلال مقابل معلومات عن الجنود، بما يمهّد لعملية التفاوض حول الثمن الذي سيدفعه الاحتلال لاحقاً.

وأشارت الصحيفة وفقا للمصدر، أن حماس لا تزال متمسّكة بمطالبها المتعلّقة باستكمال صفقة وفاء الأحرار السابقة، والإفراج عن الأسرى المُعاد اعتقالهم قبل الخوض في تبادل جديد للجنود الأربعة الذين لديها.

وأمس الجمعة، غادر وفد جهاز المخابرات المصري قطاع غزة متوجها إلى إسرائيل، بعد زيارة بدأت الخميس، فيما قالت الصحيفة، إن الوفد سيعاود زيارته خلال الأسبوع المقبل في حال حدثت تطوّرات إيجابية لدى الجانب الإسرائيلي، مُتمثّلة في الموافقة على الشروط الفلسطينية.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، قد كشف عن أن مصر تتوسط حاليا بين حركته وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق جديد لتبادل الأسرى.

جاء ذلك في تصريح له، خلال لقاء مع عدد من الصحفيين في بيروت يوم الجمعة، ردا على سؤال حول أسباب تواجد وفد مصري أمني في قطاع غزة حاليا.

وأضاف أن “الإخوة في مصر يتابعون العديد من الملفات بينها المصالحة والحصار ومعبر رفح وتبادل الأسرى”.

ولفت إلى أن علاقة حركته مع مصر “قوية ومستقرة، ودورالقاهرة محوري في القضية الفلسطينية”.

ولم يوضح هنية، إن كان هناك هناك تقدم في ملف تبادل الأسرى بين حركته، وإسرائيل أم لا.

وكان نتنياهو شكر، في الثالث من الشهر الجاري، السيسي على جهود مصر في تحقيق الهدوء في غزة، طالباً منه مواصلة المساعدة في استعادة الجنود الأسرى والمفقودين لدى حماس.

ويقول الاحتلال إن حركة حماس تأسر 4 إسرائيليين، منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.