الرئيسية / قالت أسرائيل / الحكومة “الاسرائيلية” تناقش الخطة ثلاثية المراحل لفرض الإغلاق الشامل

الحكومة “الاسرائيلية” تناقش الخطة ثلاثية المراحل لفرض الإغلاق الشامل

الداخل المحتل/PNN- تناقش الحكومة اليوم الخطة ثلاثية المراحل لفرض اغلاق شامل في الداخل المحتل، لحصر تفاقم تفشي فيروس الكورونا.

وفي المرحلة الأولى سيتم تعطيل نشاط جهاز التعليم اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل، حيث سيجري التعليم عن بعد قدر الامكان، وابتداء من يوم الجمعة المقبل في الساعة السادسة صباحا سيفرض اغلاق شامل على جميع أنحاء البلاد لمدة أسبوعين، ولن يسمح لاي شخص خلال هذه الفترة بالابتعاد عن منزله لمسافة تزيد عن خمسمئة متر.

كما لن يتاح التجمهر بشكل عام وخاصة في الصلوات الا لعشرين شخصاً على الأكثر في الخلاء ولعشرة اشخاص داخل المباني، وسيعطل العمل في القطاع الخاص باستثناء مشاريع تعتبر حيوية والمطاعم التي ستفرض على عملها قيود مشددة، أما القطاع العام فتقلّص نسبة نشاطاته الى ثلاثين بالمائة.

وفي المرحلة الثانية التي ستستمر هي الأخرى لمدة أسبوعيْن سيتم تخفيف القيود بعض الشيء في حال انخفاض عدد الإصابات اليومي. أما في المرحلة الثالثة فستعود الحياة الى مسارها الطبيعي بالتوازي مع فرض القيود طبقا لخطة “الرمزور” التي اعدها منسق مكافحة كورونا البروفيسور روني غامزو.

ويشار الى أن الانتقال من مرحلة الى أخرى سيتم بناء على التطورات التي ستشهدها الصورة الوبائية.

كما أعلن وزير الصحة “الاسرائيلية”، يولي ادلشتاين أنه لن يوافق على اجراء تعديلات على الخطة التي انتهت وزارته من وضع اللمسات الأخيرة عليها.

وتقدر وزارة المالية “الاسرائيلية”، أن خطة الإغلاق سوف تكبد المرافق الاقتصادية خسائر بنحو عشرين مليار شيكل، ومن الملفت أنه يجب على الحكومة أن تقرر المصادقة على خطة الإغلاق الليلة، وذلك قبل توجه رئيس الوزراء إلى واشنطن للمشاركة في مراسم توقيع اتفاقيتي السلام مع الامارات والبحرين.

وعقب وزير التربية والتعليم “الاسرائيلية”، يؤاف غلانت، على خطة الطوارئ قائلاً: “إن التعليم يعد نشاطا حيويا لكل تلميذ وعائلة ويشكل شرطا أساسيا لتنشيط المرافق الاقتصادية ولا يجوز المساس في تربية وتثقيف الجيل الناشئ في البلاد”.

ونظرا لأهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية ومنها الإغلاق، اقترح الوزير غلانت اغلاق مؤسسات التعليم اعتباراً من يوم الجمعة المقبل على أن تتم إعادة فتحها فور انتهاء موسم “الأعياد اليهودية”.

ومن جهته، توجه رئيس حزب شاس الوزير، اريه درعي، الى جمهور اليهود المتشدد دينياً، وحثهم على التقيد هذه المرة بتعليمات الوقاية من الكورونا بحذافيرها خلال فترة الأعياد الوشيكة، وخص بالذكر ضرورة الامتناع عن الصلوات والولائم الجماعية.