الرئيسية / سياسة / بينهم طالب في الثانوية.. الاحتلال يعتقل عدة مواطنين في الضفة
صورة أرشيفية

بينهم طالب في الثانوية.. الاحتلال يعتقل عدة مواطنين في الضفة

محافظات/PNN- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم والليلة الماضية، عدة شبان بالضفة الغربية، بينهم طالب مدرسي في الثانوية العامة.

ففي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة دير سامت واعتقلت المواطن محمد فؤاد الشراونة (36 عاما)، بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

واقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة دير سامت عرف من أصحابها المواطن إسماعيل شاهر ريان، وعاثت بمحتوياتها خرابا.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن خليل أمين الصوص من سكان مدينة دورا جنوبي الخليل، أثناء ذهابه للعمل في الداخل المحتل ونقل إلى سجن عوفر.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل الشمالية والجنوبية، ومداخل بلدات سعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

واندلعت مواجهات داخل مخيم العروب عقب استهداف برج لقوات الاحتلال بزجاجات حارقة أمام مدخل المخيم.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من حي الطور بالقدس المحتلة، والمسن عبد الرحيم بربر من حي رأس العامود في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

كذلك اقتحمت قوات الاحتلال قرية عناتا شرق القدس المحتلة، ودهمت منزل المواطن محمود السلوادي الأشقر.

وفي قلقيلية، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة وتواجدت بالقرب من مسجد ابن تيمية بحي النقار واعتقلت الشاب علي العبد.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في الثانوية العامة صالح عمر الرفاعي (17 عاما)، بعد أن داهمت منزل عائلته وعبثت بمحتوياته من قرية كفر عين شمال غرب رام الله.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، ارتكبت قوات الاحتلال (1655) انتهاكا، شملت اعتقال (393) مواطنا، بما يشكل ضعف عدد المعتقلين في شهر يونيو الذي سبقه.

ونفذت قوات الاحتلال (280) اقتحاما لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (341) حاجزا، كما بلغت عدد مداهمات منازل المواطنين (117) مداهمة، شهدت أعمال تفتيش وتخريب في محتوياتها، وتفجير أبواب عدد من المنازل.