الرئيسية / متفرقات / الجبهة الديمقراطية تدعو لمشاركة واسعة في الفعالية الموحدة مساء الثلاثاء في رام الله

الجبهة الديمقراطية تدعو لمشاركة واسعة في الفعالية الموحدة مساء الثلاثاء في رام الله

القدس/PNN/دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جميع أعضائها وأنصارها في محافظة رام الله والبيرة والمحافظات القريبة، وأعضاء المنظمات العمالية والشبابية والنسائية والمهنية الصديقة، وعموم كوادر وناشطي القوى الوطنية وجماهير شعبنا الأبية، إلى المشاركة في الفعالية الجماهيرية الرافضة للتطبيع التي دعت لها القوى الوطنية والقيادة الوطنية الموحدة، وذلك عند الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء 15/9/2020 على دوار المنارة وسط مدينتي رام الله والبيرة.

وقالت الجبهة في بيان لها أن هذه الفعالية هي مناسبة لنقل رسالة شعبنا لجماهير وقيادات الشعوب العربية، بأن شعبنا لن يستكين ولن يستسلم ولن يفرّط بذرة من حقوقه الشرعية والثابتة، وهو مصمم على مواصلة النضال حتى تحرير أرضنا وعودة لاجئينا، وقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس، كما أن هذه الفعالية تمثل فرصة لنقل التوجهات الوحدوية والنيّات المخلصة التي عبرت عن نفسها خلال اجتماع الأمناء العامين، إلى مواقف ميدانية وعملية موحدة تجسد الوحدة الوطنية الحقيقية في مواجهة الاحتلال.

وأضاف البيان أن صفقتي التطبيع الإماراتية والبحرينية شكلتا طعنة لنضال شعبنا، بل ولمصالح الشعوب والأمة العربية، ولكنهما لن ينالا من عزيمة شعبنا وإرادته في الحرية والاستقلال.

وشجبت الجبهة الديمقراطية مواقف التخاذل والعجز التي عبرت عنها الجامعة العربية وفشلها في التمسك بقراراتها ومبادئها، وفي المقابل حيّت الجبهة أحرار العرب، أفرادا وأحزابا وحركات ومؤسسات، الرافضين للتطبيع بمن في ذلك المواقف المهمة التي صدرت عن أحرار البحرين والإمارات وباقي دول الخليج والتي تؤكد عمق الترابط بين النضال الوطني الفلسطيني ونضال الشعوب العربية من أجل استقلالها الفعلي وحرية شعوبها وكرامتها.