الرئيسية / أسرى / قوات الاحتلال تحول الاسيرة شروق البدن للاعتقال الاداري من جديد بعد شهرين من الافراج عنها

قوات الاحتلال تحول الاسيرة شروق البدن للاعتقال الاداري من جديد بعد شهرين من الافراج عنها

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج- حولت السلطات الاسرائيلية الى الاعتقال الاداري من جديد الاسير شروق البدن من سكان بلدة تقوع الى الشرق من بيت لحم.

وصادق قاضي عسكري في محكمة عوفر العسكرية على القرار الصادر منقبل جهاز المخابرات الاسرائيلي معتمدا على ما يسمى بالملف السري الذي يحظر على الاسير ومحاميها من الاطلاع على بنوده بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة فيه غير ان ممثل النيابة العسكرية ادعى بان البدن تشكل خطرا على امن المنطقة التي تعيش فيها.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت منزل الاسيرة البدن قبل عشرة ايام على مدى يومين جرى اعتقالها في اليوم الاول وتفتيشه والتنكيل بعائلتها على مدى يومي الاقتحام والتي جائت بعد شهرين فقط من الافراج عنها بعدما امضت سنة قيد الاعتقال الاداري.

وقال محمد عبد ربة الزغلول رئيس جمعية الاسرى المحررين في بيت لحم ان اعتقال الشابة البدن وهي والدة لطفلة في فترة قصيرة يؤكد بان الاحتلال الاسرائيلي يستهدفها بشكل واضح للاعتقال الاداري الذي تنفذه قوات الاحتلال بناءا على قانون الطواريء البريطاني البائد الذي يستهدف مئات النشطاء الفلسطينيين لاسباب سياسية.

واشار الى ان البدن ضحية واضحة لهذا النوع من الاعتقال مطالبا بضرورة العمل على الافراج عنها كي تتسنى تعيش حياتها وطفلتها بشكل طبيعي ووقف مثل هذا النوع من الاعتقالات التي تمس الجانب الانساني لدى المعتقلين وذويهم.