الرئيسية / حصاد PNN / الزعنون يطالب برلمانيي كوسوفو وصربيا بالضغط على حكومتيهم لعدم الخضوع لابتزاز الولايات المتحدة

الزعنون يطالب برلمانيي كوسوفو وصربيا بالضغط على حكومتيهم لعدم الخضوع لابتزاز الولايات المتحدة

باريس/PNN- طالب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، برلمانيي كوسوفو وصربيا، بالضغط على حكومتي بلديهم، لعدم الخضوع لابتزاز الولايات المتحدة الأميركية، بشأن فتح سفارتين للبلدين في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في رسالتين سلمهما سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، إلى سفير كوسوفو كندريم غاشي، وسفيرة صربيا نتاشا ماريج، موجهتين لرئيسة مجلس النواب الكوسوفي فيورا عثماني، ورئيسة البرلمان الصربي مايا غويكوفيتش، خلال زيارة له إلى مقري السفارتين في باريس، كل على حدة.

وأطلع السفير الهرفي السفيرين على آخر تطورات القضية الفلسطينية، والانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق شعبنا الفلسطيني، واستمرار البناء الاستيطاني خاصة في مدينة القدس المحتلة، وهدم المنازل والاستيلاء على أراضي المواطنين.

وقال إن القدس الشرقية أرض محتلة بحسب كل قرارات الشرعية الدولية، ومجلس الأمن الدولي والمنظمات المختلفة للأمم المتحدة، وأن جميع ما تقوم به سلطات الاحتلال مخالف للقانون الدولي، ولا يعطيها أية شرعية في المدينة المحتلة.

وأوضح الهرفي أن الدول التي تقوم بنقل سفاراتها من تل أبيب الى القدس، تنتهك القانون الدولي، وتشجع على خرقه وزعزعة الأسس الواردة في اتفاقيات جنيف، كما تضع نفسها في مواجهة الإجماع الدولي حول وضع الأراضي المحتلة.