الرئيسية / حصاد PNN /  الاحتلال والمستوطنين يعتدون على مواطنين نظموا وقفة ضد عمليات تجريف اراضي شرق بيت لحم

 الاحتلال والمستوطنين يعتدون على مواطنين نظموا وقفة ضد عمليات تجريف اراضي شرق بيت لحم

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج- اعتدى جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين بعد ظهر اليوم على مواطنين نطوا وقفة احتجاجية ضد عمليات تجريف اراضي تابعة لهم وتعود لمواطنين من بلدة جناتا وقرية العروج الى الشرق من مدينة بيت لحم تمهيدا لمصادرتها.

وتقع هذه الاراضي على مقربة من مدخل مستوطنة تقوع المقامة على اراضي المواطنين حيث تنوي قوات الاحتلال ضم هذه الاراضي الى المستوطنة المذكورة ووقف عشرات المواطنين في وجه عمليات التجريف فقامت قوات الاحتلال بمعية عدد من قطعان المستوطنين بقمع المواطنين وتفريقهم حيث وقعت مواجهات بالايدي مع المستوطنين الذين ساندتهم قوات الاحتلال.

واقام جنود الاحتلال بعد ظهر اليوم حاجزا عسكريا على مدخل بلدة تقوع الى الشرق من بيت لحم الشمالي وقام الجنود بتوقيف المركبات وتقييد حركة المواطنين وقد ادى هذا الحاجز الى حدوث اختناقات في حركة السير.

وقال نشطاء من البلدة ان جنود الاحتلال يتعمدون وبشكل مستمر على اقامة هذا الحاجز بهدف التضييق على المواطنين وعرقلة حركتهم بشكل انتقامي واستفزازي.

وفي مخيم العزة الى الشمال من مدينة بيت لحم قام جنود الاحتلال باطلاق قنابل غاز مسيل للدموع باتجاه جمع من الشبان تظاهروا قرب موقع قبة راحيل الذي يتمركز فيه جنود الاحتلال رفضا للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي.

وكانت قوة عسكرية اسرائيلية قد اقتحمت مدينة بيت لحم ووصلت الى منطقة جبل هندازة وذلك فجر اليوم وداهمت هذه القوات عددا من المنازل وفتشتها ونكلت باصحابها واعتقلت الشاب جميل عيد جواريش “33 سنة” ونقلته الى جهة غير معلومة.