الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / مصر.. تحذير من غرق بعض جزر النيل

مصر.. تحذير من غرق بعض جزر النيل

القاهرة/PNN- قال الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إنّ التحذير من غرق بعض المناطق في محافظات البحيرة وكفر الشيخ ودمياط، يعود لانخفاض مستواها عن منسوب النيل.

وأوضح أن المناطق الأكثر عرضة لاحتمال الغرق، هي أراضي طرح النهر التي يزرعها المزارعون بشكل شبه موسمي، والتعديات على النيل والتي تم البناء عليها عقب 2011، وتقع في مناطق منخفضة.

وأضاف شراقي، لصحيفة “الوطن” المصرية، أن احتمالية الغرق قد تطول بعض الجزر النيلية التي تزرع زراعات موسمية، والتي لطالما نبهت وزارة الري بعدم البناء عليها، والالتزام بخط التهذيب الخاص بها.

وتابع أن النيل به 300 جزيرة، بينها الآمن تماما مثل الزمالك والمنيل، وبينها المعرض للخطر مثل جزيرة الوراق وغيرها من الجزر الصغيرة، التي لا تحميها حواف وشواطئها واسعة وتنخفض عن منسوب النيل وقت الفيضان، وفي أوقات التصريف الكبير من السد العالي.

وعن أسباب ارتفاع منسوب النيل، أوضح أنه بسبب ارتفاع الوارد من مياه الفيضان من الهضبة الإثيوبية، الذي تسبب في غرق ولايات عديدة بالسودان، متوقعا استمرار وارد الفيضان من أعالي النيل حتى نهاية أكتوبر المقبل، وذلك في الوقت الذي تشير فيه مناسيب المياه في بحيرة ناصر إلى الارتفاع.

وأكد أن وزارة الموارد المائية والري لن تسمح بغرق أي من المناطق، خاصة المأهولة بالسكان، وتتحكم في المنصرف بالنيل بشكل دقيق للغاية، في إطار التحكم والإدارة الرشيدة للمياه، والتي تدار وفق خطة محكمة وبشكل غاية في الدقة والاحترافية، إذ يتم تصريف المياه الزائدة من قناطر فارسكور، وقناطر زفتى، والتي تمر عبر النيل إلى البحر إذا لزم الأمر ذلك، لافتا إلى أنّ المياه التي تنصرف من النيل تغسل مجراه وتجدد شبابه.

وأوضح شراقي أن التحذير الذي أطلقته محافظة البحيرة، يهدف لتوعية المواطنين المعتدين على النيل، والالتزام بما تقرره الدولة من أمر في هذا الشأن، خاصة أنّ المباني ليس بها تصالح مطلقا.