الرئيسية / حصاد PNN / الرئيس يلقي خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الجمعة

الرئيس يلقي خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الجمعة

رام الله/PNN- قال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة د. رياض منصور، إن الرئيس محمود عباس سيلقي خطابا حول تطورات الأوضاع في فلسطين، مساء يوم الجمعة المقبل، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما سيكون للرئيس كلمة يهنئ فيها الأمم المتحدة في ذكرى تأسيسها الـ 75.

وأوضح منصور في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الثلاثاء، أن خطاب سيادته يوم الجمعة سيتضمن مسائل عديدة أبرزها مقترحاتٌ عمليةٌ ستتكلم عن نفسها عندما تبث كلمة الرئيس، يوم الجمعة، بينما سيؤكد الرئيس في كلمته الموجهة للأمم المتحدة على المقاصد والمبادىء المهمة في ميثاقها خاصة حق تقرير المصير والتزامها بالقضية الفلسطينية منذ تأسيسها وأن عليها الاستمرار في التعاطي مع القضية الفلسطينية لحين حلها.

وبين منصور أنه تم البدء بخطوات اولية فيما يتعلق بالحراك المقبل تتمثل بالاتصال مع بعض الجهات الهامة بما فيها الأمين العام للأمم المتحدة بناء على ما هو مطروح في خطاب الرئيس وسيتم الافصاح عن ذلك بشكل أكثر تفصيلا بعد بث خطاب سيادته.

وأشار إلى أن الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة والتي تتصادف مع الذكرى الـ 75 لتأسيس الأمم المتحدة سيتخللها فعاليات خاصة بدأت من يوم الاثنين ويتحدث فيها قادة العالم حول معاني ذكرى تأسيس الأمم المتحدة، موضحا أن النقاش العام في الجمعية العامة يبدأ هذا اليوم ويستمر لأسبوعين.

وأضاف مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة د. رياض منصور أن هناك العديد من الاجتماعات والفعاليات التي سيشارك فيها رئيس الوزراء د. محمد اشتيه ووزير الخارجية د. رياض المالكي ووزيرة المرأة د. أمال حمد بحيث يتم مناقشة كافة الامور المدرجة على جدول أعمال الامم المتحدة في ظل جائحة الكورونا التي خصص لها أكثر من فعالية وأكثر من مناقشة عبر وسائل الزوم سيتحدث فيها رئيس الوزراء مع الأمين العام ومجموعة من قادة العالم عن تجربة دولة فلسطين في مواجهة الوباء والوضع الصحي بشكل عام.

وفيما يتعلق بالتصويت على 17 مشروع بالشأن الفلسطيني، أوضح منصور أنه وبعد انتهاء النقاش العام ستنخرط اللجان الرئيسية في الجمعية العامة بالتعاطي مع كافة البنود المدرجة على جدول أعمال هذه الدورة فيها مسائل عديدة خاصة بالقضية الفلسطينية ستعكس نفسها في اعتماد قرارات منها اثنان جرى اعتمادهما في المجلس الاقتصادي والاجتماعي وسيتم اعتماد مجموعة من  لقرارت الاخرى التي تغطي كافة تفاصيل القضية الفلسطينية.