الرئيسية / تقارير مصورة / العميد الحاج لـPNN: حررنا 1300 مخالفة وأوقفنا 87 عرس منذ الخميس.. والوضع ببيت لحم خطير

العميد الحاج لـPNN: حررنا 1300 مخالفة وأوقفنا 87 عرس منذ الخميس.. والوضع ببيت لحم خطير

بيت لحم /PNN- قال العميد طارق الحاج مدير شرطة محافظة بيت لحم ان وجود خيار الإغلاق الشامل يقرره سلوك المواطن، حيث ان القرار سيصدر من المستوى الحكومي ويطبق بالاجراءات الرسمية، ولكن هذا يعتمد على سلوك المواطن ومدى إلتزامه.

وأشار الحاج في حديث لشبكة فلسطين الإخبارية ضمن برنامج صباحنا غير والذي تقدمه الزميلة رشا أبو سمية، إلى ان بيت لحم منذ ما يقارب الشهر تسجل يوميا بمعدا حوالي 50 إصابة يوميا وهذا يعد رقم كبير، وهو ما وضع بيت لحم في المربع الأحمر، إضافة إلى انه بدأت تظهر بعض المشاكل الناتجة عن عدم قدرة المركز الوطني للتأهيل لاستيعاب مزيد من الإصابات، بسبب عدم وجود أسرة كافية.

وأضح العميد الحاج بان الأجهزة الأمنية حررت منذ يوم الخميس حتى هذا اليوم ما يقارب 1300 مخالفة عدم إرتداء كمامة، وهذا الرقم لم يتم تسجيله خلال شهر سابقاً، موضحاً ان الأجهزة الأمنية استنفذت كل جهود التوعية والإرشاد، ورغم ذلك لا زال الاستهتار موجود من قبل بعض المواطنين.

العميد طارق الحاج مدير شرطة محافظة بيت لحم في حديث لـ PNN: المواطن هو من يقرر خيار الإغلاق الشامل

العميد طارق الحاج مدير شرطة محافظة بيت لحم في حديث لـ PNN: المواطن هو من يقرر خيار لإغلاق الشامل.الأجهزة الأمنية حررت منذ يوم الخميس حتى هذا اليوم ما يقارب 1300 مخالفة عدم إرتداء كمامة، وهذا الرقم لم يتم تسجيله سابقا خلال شهر.الأجهزة الأمنية استنفذت كل جهود التوعية والإرشاد، ورغم ذلك لا زال الاستهتار موجود من قبل المواطنين.

Publiée par PNN Network sur Mardi 22 septembre 2020

من جانب أخار اشار الحاج إلى انه بعد الإجراءات الجديدة وفرض هذا الكم من المخالفات بدأنا نلحظ إلتزام من قبل المواطنين في ارتداء الكمامة ولكن نحن بحاجة إلى ان نصل الى مرحلة ان يصبح ارتداء الكمامة سلوك للوقاية من الفايروس وليس تخوفاً من المخالفات.

وفي ذات السياق قال الحاج أنه وخلال شهر تم إيقاف 87 حفل زفاف وتجمع في المحافظه، وذلك لأن الإحتفالات والتجمعات تساهم بشكل كبير في إتساع دائرة العدوى، وأشاد بإلتزام عدد كبير من أصحاب قاعات الأفراح بقرار الإغلاق، ولكن هناك بعض التجاوزات تحدث في مناطق خارج السيطره تم التعامل مع يعضها بطرق مختلفه حيث تم استدعاء أصحاب هذه القاعات.

وفيما بتعلق بتصحرياته الأخيرة حول فض الأعراس من خلال إطلاق قنابل الغاز المسيل الدموع واستخدام القوه، قال الحاج بأن البعض اجتزء هذا الكلام من سياقه العام بدون معرفة الإجراءات التي تتم قبل استخدام القوة، حيث انه وفي مرات سابقة نذهب الى الحفله ونقوم بتوقيفها اكثر من مرة ويقوم أصحاب الحفلة بإغلاق السماعات وبعد ذلك يعاودون استئناف الحفل من جديد، لذلك حاليا لا نترك اي مكان يوجد به تجمع قبل التأكد من اخلاؤه ولم نضطر الى الان لاستخدام القوه لفض اي تجمع تم وهذا يستدعي بالتالي التدخل التجمعات.