الرئيسية / حصاد PNN / قيادة الجبهة الجنوبية بجيش الاحتلال تتوقع تصعيدًا في غزة نهاية الشهر المقبل

قيادة الجبهة الجنوبية بجيش الاحتلال تتوقع تصعيدًا في غزة نهاية الشهر المقبل

الداخل المحتل/PNN- وجّهت قيادة الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي للإستعداد لتصعيد عسكري في قطاع غزّة، نهاية الشّهر المقبل، بحسب ما ذكر موقع القناة 12، صباح اليوم السبت.

ويخشى جيش الاحتلال، وفق الموقع، أن تؤدي سلسلة من الأحداث خلال الفترة المقبلة إلى تقويض الاستقرار في المنطقة.

وقال ضابط الكتيبة 74 التابعة للواء الجنوبي، المقدّم إيتي زعفراني، إن الوضع في “قطاع غزّة من الممكن أن يتغيّر في أيّة لحظة”. وقصفت هذه الكتيبة 24 موقعًا عسكريًا لحركة “حماس” مؤخرًا، ردًا على إطلاق البالون الحارقة والقذائف، بحسب القناة.

وسلسلة الأحداث المحتملة المشار إليها، بحسب القناة، هي: ازدياد تفشّي فيروس “كورونا” في قطاع غزّة؛ ارتباط حركة حماس بالمعدات الطبيّة الداخلة من “إسرائيل”، انتهاء المنحة القطرية في نهاية تشرين أول المقبل؛ الضغط الشعبي على حماس لإعادة إطلاق البالونات الحارقة والقذائف. بالإضافة إلى الانتخابات الأميركيّة.

وقال المراسل العسكري للقناة، نير دفوري، إنّ هذه الأحداث ستؤثّر على الوضع السياسي وعلى الفلسطينيين بالتالي.

والأسبوع الماضي، توقّع قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، تصعيدا في قطاع غزة، الشّهر المقبل.

وقال غانتس إن على إسرائيل استئناف المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين، والعمل على تجديد التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية.