الرئيسية / بيئة نظيفة / لوحة لفنانة الفلسطينية من الداخل المحتل 48 تفوز كلوحة فائزة تجسد الطاقة الخضراء ضمن اسبوع المناخ العالمي

لوحة لفنانة الفلسطينية من الداخل المحتل 48 تفوز كلوحة فائزة تجسد الطاقة الخضراء ضمن اسبوع المناخ العالمي

الناصرة /PNN/ فازت لوحة الفنانة الفلسطينية كيتي نوفي من مدينة الناصرة في الداخل المحتل عام 1948 كلوحة فائزة لعرضها  بمناسبة اسبوع الطاقة الخضراء الذي ياتي ضمن خطة الاهداف المستدامة من قبل الامم المتحدة للحفاظ على المناخ والبيئة.

وقالت الفنانة الفلسطينية على موقعها للتواصل الاجتماعي انه تم اختيار لوحتها الفنية كلوحة فائزة في مسابقة #screens2streets في نيويورك عن موضوع الطاقة الخضراء clean energy transition بمناسبة اسبوع المناخ في نيويورك، ومع مرور ٥ سنوات على وضع خطة الاهداف المستدامة SDG (Sustainable Development Goals) من قبل منظمة الامم المتحدة، ومرور ٧٥ عام على اقامة منظمة الامم المتحدة.

ووبحسب الفنانة فان اللوحة تمثل جسدها الذي يمثل الطبيعة وحزنها ومعاناتها من تغيير المناخ. وجهها مسطح من الجفاف، و يلف عنقها شقفة بلاستيك خانقتها، بالاضافة للغازات السامّة الي عم تكون نتيجة الحرائق الي عم تصير فيها. جسمها ملفوف بلفة الاصابات (بانضاج)، ومبين انه شوي من جسمها عم يذوب نتيجة الاحتباس الحراري، زي ما عم يصير بالجليد في الاقطاب.

وتضيف نوفي ان على يدها حُرق عشكل خارطة استراليا في اشارة الى الحرائق اجتاحتها واذت كائناتها ببداية السنة حيث وقعت حرائق ضخمة هناك.

واكدت الفنانة انه بالرغم من هذه الانتهاكات بحق البيئة والمناخ الا ان الوردة على راس الفنانة ترمز للحياة والامل الموجود بمستقبل افضلحيث سيكون العالم بحال افضل عند استبدال مصادر انتاج الطاقة بمصادر محبّة للبيئة مثل طاحونة الهوا الموجودة بالخلفية.