الرئيسية / قالت أسرائيل / الصحة الإسرائيلية: لن يُرفع الإغلاق بعد الأعياد اليهودية

الصحة الإسرائيلية: لن يُرفع الإغلاق بعد الأعياد اليهودية

الداخل المحتل/PNN- توقع مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، البروفيسور حيزي ليفي، اليوم الأحد، ألا يُرفع الإغلاق بعد الأعياد اليهودية، التي تنتهي في 11 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وأنه لن تكون هناك عودة إلى الحياة الاعتيادية بعد ما يسمى بـ عيد “بهجة التوراة”، الذي يلي عيد العُرش، وأن يبقى جهاز التعليم مغلقا.

وقال ليفي لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إن نسبة المصابين بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة هي 15% من مجمل الذي يخضعون لفحوصات كورونا اليومية، “وعلينا أن نخفضها إلى أقل من 10%، وإلى 7% تقريبا. وأعتقد أنه لن نخرج من الإغلاق بعد “بهجة التوراة” مباشرة، لكننا سنبحث في زيادة حجم التجمهرات في عدد من الأماكن”.

وأضاف أنه “أقدر ألا تُستأنف الدراسة بكاملها بعد العرش، وأعتقد أنه لن نعود إلى الحياة الاعتيادية كما كانت قبل ذلك بعد بهجة التوراة”. ودخلت قيود الإغلاق المشدد الذي صادقت عليه الحكومة حيز التنفيذ بعد ظهر أول من أمس، الجمعة.

وأكد ليفي على أن الإصابة بالفيروس في المناطق المفتوحة أقل منها في المناطق المغلقة.

وتطرق ليفي إلى أقوال نائبه، البروفيسور إيتمار غروتو، الأسبوع الماضي، بأن نتيجة فحص لشخص يمكن أن تظهر إيجابية في مختبر معين، وأن تكون نتيجة فحص الشخص نفسه سلبية في مختبر آخر. وقال إن “فحوصاتنا هي الآن الفحوصات الأفضل حاليا. ونعلم أنه توجد فحوصات توصف بأنها “إيجابية ضعيفة”، وهذا يعني أن الفحص يعتبر إيجابي لكن تركيز الفيروسات في جسده ليس عاليا ونسبة نقله للعدوى بكورونا ليس عالية”.