الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / نتنياهو يدعي أن حزب الله يصنع ويخزن السلاح وسط المدنيين.. ونصرالله يؤكد كذبه ويدعو وسائل الاعلام للتصوير

نتنياهو يدعي أن حزب الله يصنع ويخزن السلاح وسط المدنيين.. ونصرالله يؤكد كذبه ويدعو وسائل الاعلام للتصوير

بيت لحم/ ترجمة خاصة PNN/ ادعى رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء ان حزب الله اللبناني يخزن الاسلحة وسط الاحياء السكنية فيما رد الامين العام لحزب الله اللبناني بالقول انه دعا وسائل الاعلام لتصوير المنطقة التي تحدث عنها نتنياهو لاظهار كذبه وادعاءاته.

ونفى الأمين العام لحزب الله ادعاءات رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي ادعى أن الحزب كان لديه مستودع صواريخ في قلب بيروت وقال السيد حسن نصر الله : “نتنياهو يكذب ، إنه يحاول كعادته تحريض الشعب اللبناني على حزب الله”.

وقال نصر الله “نتنياهو يكذب ، وكالمعتاد يحاول تحريض الشعب اللبناني على حزب الله بمساعدة الاتهامات بشأن مخازن الأسلحة ومواقع الصواريخ”. “سننتظر بصبر قبل أن نرد و سنرى ما ستأتي به الأيام والأسابيع المقبلة

وقال نتنياهو خلال كلمة متلفزة له في الامم المتحدة ضمن جلسات الامم المتحدة بمناسبة مرور 75 عام على تاسيسها ان حزب الله لديه مصانع للاسلحة في قلب الاحياء السكنية ويمكن ان تعرض حياة المدنيين للخطر.

وكشف نتنياهو بعد أشهر من التوتر في الشمال عن مصانع صواريخ تابعة لحزب الله وربط نتنياهو خطر وجود هذه المصانع بانفجار وقع الشهر الماضي في لبنان مخاطبا اعضاء الجمعية العامة للامم المتحدة بالقول عليكم الاحتجاج على ذلك. لانه اذا انفجر هذا المستودع ستكون هناك مأساة اخرى”.

وبحسب الاعلام الاسرائيلي كان نتنياهو أعلن أنه سيفاجئ نصرالله بآيات جديدة وبالفعل قدم رئيس الوزراء خلال خطابه صوراً جوية تظهر مخازن أسلحة وصواريخ حزب الله الواقعة في قلب حي سكني في بيروت حيث تقع المستودعات أيضًا بالقرب من محطات الوقود ، مما قد يعرض مواطني لبنان للخطر من جراء انفجار مدمر وقال :”كما تتذكرون ، حدث انفجار هائل في لبنان الشهر الماضي أدى إلى دمار رهيب ومقتل المئات.

و تحدث نتنياهو عن لبنان وبدأ بالاشارة الى المأساة التي حلت بميناء بيروت وقال : “كلنا رأينا الانفجار الرهيب في مرفأ بيروت الذي حدث الشهر الماضي. فقد مئتا شخص ارواحهم وجرح الآلاف وأصبح ربع مليون شخص بلا مأوى”.

و قدم نتنياهو صورة جوية لبيروت وكشف عن عدد من المواقع العسكرية الخطيرة في قلب المدينة وقدم نتنياهو صورة لحي الجنح في بيروت المجاور للمطار الدوليواشار الى ان بين المباني موقع مستودع أسلحة حزب الله السري.

وخاطب نتنياهو المواطنين اللبنانيين محرضا اياهم قائلا : “أقول لأهل بيروت عليكم التحرك الآن عليكم الاحتجاج على هذه المخازن لأنه إذا انفجر هذا المستودع ستكون هناك مأساة أخرى”.

كما هاجم رئيس حكومة الاحتلال النظام الايراني وقال انه يدعم الارهاب في المنطقة على حد وصفه داعيا دول العالم الى الوقوف في وجه طهران التي تحاول الانتشار في المنطقة.

وتابع نتنياهو التحذير قائلاً: “في غضون أشهر قليلة ، سيكون لدى إيران ما يكفي من اليورانيوم المخصب لإنتاج قنبلتين نوويتين. وتعمل إيران الآن على تطوير جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي ، IR9 ، يضاعف قدرات التخصيب لديها 50 مرة”.

كما هاجم نتنياهو مجلس الأمن الدولي لفشله في اتخاذ إجراء في الماضي لمنع بناء البرنامج النووي: “لم يوجه مجلس الأمن بأصابع الاتهام إلى انتهاكات إيران الصارخة والأدلة القاطعة في الأرشيف النووي. ولا يزال مجلس الأمن ، الملتزم بالاتفاق النووي الفاشل ، يرفض رؤية ما هو واضح لأي شخص يفهم أي شيء عن الشرق الأوسط. قبل خمس سنوات ، عندما تم رفع العقوبات عن إيران ، فتحت القوى العالمية باب قفص النمر ، وبعد ذلك كانوا يأملون فقط في الأفضل.

و واصل نتنياهو الهجوم:” ولكن كما حذرت قبل خمس سنوات ، استخدمت إيران ، الأغنى والأقوى ، المليارات على الدولة تحفيز حملة المجازر والاحتلال في عموم المنطقة وعلى العالم اجبارها التوقف عن دعم الارهاب”.

وفي الختام دعا نتنياهو: “إسرائيل تدعو جميع أعضاء مجلس الأمن إلى الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة في مواجهة العدوان الإيراني ، والوقوف إلى جانبها ، ووضع حد لبرنامجها النووي بشكل نهائي ، ومواجهة أكبر خطر على السلام في منطقتنا”. افعلوا ذلك ، أنا واثق من أننا سنسمع في السنوات القادمة المزيد من الأخبار السارة من الشرق الأوسط. بشرى سارة لإسرائيل ، بشرى سارة لجيراننا العرب ، وأخبار جيدة للعالم ، لكل الذين يناضلون من أجل السلام والأمن والازدهار “.