الرئيسية / ثقافة وفنون / “اللجنة الوطنية للتربية والثقافة” تنشر تقرير مساهماتها في ظل كورونا وتقريرها السنوي 2019

“اللجنة الوطنية للتربية والثقافة” تنشر تقرير مساهماتها في ظل كورونا وتقريرها السنوي 2019

رام الله/PNN- أصدرت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، ملخصا تنفيذيا عن تقريرها الخاص بمساهماتها في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا باللغتين العربية والإنجليزية، وتقريرها السنوي للعام 2019، وذلك بعد تسليمها لسيادة الرئيس محمود عباس “أبو مازن”، ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية، وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، بالإضافة لتوزيعه على المؤسسات الوطنية الرسمية لدولة فلسطين، والمنظمات الدولية المتخصصة ذات العلاقة بعملها.

وترصد هذه التقارير التطور الذي شهدته اللجنة الوطنية في أدائها ومسؤولياتها ومهامها التخصصية من خلال العمل مع المنظمات المتخصصة (اليونسكو، الإيسيسكو، الألكسو) والمؤسسات الوطنية الشريكة، من خلال البرامج والمشاريع والأنشطة التي تنفذها، إضافة لما تميزت به من سرعة الاستجابة للتعامل مع التداعيات الثقافية والتربوية والعلمية بعد تفشي جائحة كورونا، وتبادل الخبرات والممارسات الدولية، حيث نشرت أعمال اللجنة الوطنية الفلسطينية وتقاريرها وممارساتها والمبادرات الفلسطينية بهذا الشأن على الموقع الرسمي “لليونسكو” والمنظمات الأخرى.

تقرير مساهمات اللجنة في ظل أزمة تفشي جائحة كورونا:

ويرصد هذا التقرير أعمال ومساهمات اللجنة الوطنية للفترة ما بين آذار- تموز 2020، ليشمل أهم البرامج والمشاريع، بالإضافة لعرض أبرز الاجتماعات والمشاركات التفاعلية (عن بعد) التي شاركت بها دولة فلسطين من خلال وزراء الوزارات الشريكة كالصحة والتربية والتعليم، والتعليم العالي والثقافة والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ورئيس اللجنة الوطنية والأمين العام، أو العاملين فيها، وخاصة اجتماعات الأطر الدستورية للمنظمات الدولية المتخصصة (المجالس التنفيذية والمؤتمرات العامة)، وأهم النشرات والتعاميم التي قامت بتزويدها للمؤسسات الوطنية ونشرها على وسائل الإعلام المختلفة بهدف توطين الممارسات الدولية الخاصة بتفشي الجائحة، وهي صادرة عن المنظمات الدولية المتخصصة الثلاث (اليونسكو والإيسيسكو والألكسو)، إضافة لتبادل الخبرات والممارسات والإجراءات التي تبنتها الدول فيما يتعلق في التعامل مع التداعيات التربوية والثقافية والعلمية لانتشار جائحة كورونا.

اليونسكو:

على صعيد الدعم المقدم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، فقد عملت اللجنة الوطنية على دعم مشروع مبادرة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الرائدة لرفد قطاع الصحة بمتطوعين من كليات المهن الصحية في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية بمجموع 1500 طالب وطالبة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، وتولت اللجنة الوطنية نشرها وتعميمها على الموقع الرسمي للمنظمة كمبادرة فلسطينية رائدة، جاءت في ضوء دراسة استشرافية لتطور الوضع الوبائي في فلسطين ودعم قدرات القطاع الطبي.

وأعلنت اللجنة الوطنية وجامعة القدس المفتوحة عن إطلاق مشروع الصحافة والأبحاث الصحافية في الجامعات الفلسطينية والذي يأتي ضمن برنامج “اليونسكو” الدولي لتطوير الاتصالات والذي تم تمويله من منظمة “الإيسيسكو”، والذي يهدف لتطوير إطار عمل تعاوني بين كليات الإعلام في الجامعات الفلسطينية.

وأعلنت اللجنة الوطنية أيضا، عن زيادة منظمة “اليونسكو” لمساهماتها في المنح المقدمة لفائدة دولة فلسطين، والتي تندرج تحت برنامج المشاريع والمساهمة للمنظمة للعام 2020-2021، وذلك استجابة لطلب تقدمت به اللجنة الوطنية.

وكان آخر المشاريع والبرامج التي أعلنت اللجنة الوطنية عنها بما يخص منظمة “اليونسكو”، وبالشراكة مع جامعة النجاح الوطنية، الإعلان عن نجاح الجهود الحثيثة لتجديد كرسي “اليونسكو” لحقوق الإنسان والديمقراطية لمدة 4 سنوات إضافية.

إضافة لما وفرته اللجنة الوطنية من فرص لمشاركة مؤسسات دولة فلسطين الفاعلة بعدد كبير من المنصات الافتراضية التفاعلية (عن بعد) والاجتماعات والمشاورات الإقليمية والدولية “لليونسكو” المتخصصة خلال جائحة كورونا.

الإيسيسكو:

وبالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”، فقد نفذت اللجنة الوطنية 3 مشاريع بتمويل من المنظمة خلال فترة الأزمة للتقليل من انعكاساتها على القطاعات التربوية والتعليمية والثقافية، كمشروع القوافل الطبية والاجتماعية والتعليمية لحالات كورونا بالتعاون مع وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية، والذي جاء بالتعاون مع مؤسسة الوليد للإنسانية، وفي سياق موائمة “الإيسيسكو” لبرامجها ومشاريعها مع احتياجات الدول الأعضاء في ظل الأزمة، والذي تم خلاله تقديم دعم طبي عاجل للفئات الأقل حظا والأكثر تضررا من الجائحة، وخاصة في المناطق النائية والمهددة بالهدم بجانب جدار الفصل العنصري وبيوت كبار السن والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقة مراكز النساء المعنفات.

وقدمت منظمة “الإيسيسكو” أيضا مشروعا للمزيد من الدعم العاجل لمبادرة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي بدأت مع منظمة “اليونسكو” لرفد القطاع الصحي بمتطوعين من كليات المهن الصحية في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية بالتعاون مع وزارة الصحة.

فيما مولت “الإيسيسكو” من خلال اللجنة الوطنية بالتعاون مع مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية”، مشروع دعم قطاع التعليم الفلسطيني بتقنيات التعليم عن بعد، لصالح وزارة التربية والتعليم، وذلك عن طريق تقديم تقنيات وأدوات لشراء 22 حزمة أجهزة تقنية، وزعت على 22 مديرية تربية وتعليم في المحافظات الشمالية والجنوبية بما فيها القدس، وحرصت اللجنة الوطنية على المشاركة الفاعلة في كافة الاجتماعات التفاعلية التي عقدتها “الإيسيسكو” على مستوى العالم الإسلامي عبر منصاتها التفاعلية، بالإضافة لنشر كافة التعاميم والإصدارات التي قامت بإنتاجها.

الألكسو:

وضمن المشاريع والأنشطة الموجهة لفائدة دولة فلسطين واستنادا للاتفاقات الموقعة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو”، عملت اللجنة الوطنية على توفير دعم3 مشاريع خلال تلك الفترة، من خلال دعم “الألكسو”، لصالح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا لمشروع مبادرة “مليون طفل فلسطيني مبرمج” الهادف لتعليم مليون طفل على برمجة الكومبيوتر مهارات القرن الـ21 بشكل مجاني في كافة مناطق تواجدهم خلال الـ5 سنوات القادمة، وذلك من باب الإيمان بأهمية البرمجة وارتباطها الوثيق بمستقبل الأطفال.

كما عملت اللجنة الوطنية على توفير دعم من “الألكسو” لتنفيذ جزء من أنشطة وبرامج ثقافية فلسطينية في ظل أزمة كورونا لصالح وزارة الثقافة الفلسطينية، في إطار مبادرة الوزارة للحد من انعكاسات الأزمة على القطاع الثقافي والعمل على استمرار الأنشطة الثقافية باستخدام وسائل التكنولوجيا والمنصات الرقمية.

ورفعت اللجنة الوطنية الدفعة الثانية من أسماء الطلبة المرشحين للحصول على المنح الدراسية من معهد البحوث والدراسات العربية التابع “للألكسو” في العاصمة المصرية القاهرة، للعام 2019-2020.

فيما عملت اللجنة الوطنية كافة على مشاركة مؤسسات دولة فلسطين ذات الصلة بكافة الفرص التي وفرتها المنظمة للمشاركة في الاجتماعات التفاعلية عن بعد، ونشر كافة الإصدارات والتعاميم الصادرة عنها أيضا، والدورات المتخصصة لا سيما لقطاع التعليم فيما يتعلق بالتعليم عن بعد واستخدام الوسائط التعليمية المفتوحة والمنصات الإلكترونية.

التقرير السنوي للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم للعام 2019:

ويتناول هذا التقرير أبرز مساهمات اللجنة الوطنية لدعم وتطوير المشهد الثقافي والتربوي والعلمي في فلسطين، للعام 2019، بصفتها إحدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، والتي تشكل حلقة الوصل بين المنظمات الدولية المتخصصة (اليونسكو، والإيسيسكو، الألكسو) وبين المؤسسات الوطنية لدولة فلسطين الرسمية وغير الرسمية ذات الصلة، من برامج ومشاريع نفذت في كافة المحافظات الفلسطينية بما فيها القدس الشريف، ، بالإضافة لأبرز المشاركات التي شكلت حضورا فلسطينيا هاما، على صعيد المؤتمرات العامة والمجالس التنفيذية، والإشراف والمتابعة لمشاركة المؤسسات الشريكة في العديد من المؤتمرات والاجتماعات المتخصصة، وأهم القرارات الخاصة بدولة فلسطين والقدس، التي تم تبنيها وإصدارها خلالها من المنظمات المتخصصة عبر مجالسها الدستورية (المجالس التنفيذية، والمؤتمرات العامة) أو الاجتماعات واللجان المتخصصة.

اليونسكو

نفذت اللجنة الوطنية خلال العام 2019، 7 مشاريع بتمويل من منظمة “اليونسكو”، كان أولها مشروع “التدريب القائم على التعلم من خلال المشاريع” في المدارس المنتسبة للمنظمة، والذي يهدف لبناء قدرات المعلمين والمشرفين على استخدام التعليم القائم على المشاريع كأحد النماذج التربوية في تقديم محتوى الموضوع، ومشروع “نحو قيادة المدرسة العالمية” الهادف لتطوير مهارات قيادية عالمية من خلال أساليب التعلم المعرفي والسلوكي والموضوعي، ومشروع “توظيف الفن في التعليم المدني والتقليل من العنف” من خلال إعداد وتطوير قادة عالميين بأساليب التعلم المعرفي والسلوكي، وجميعها لصالح وزارة التربية والتعليم.

فيما اختتمت بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة مشروع “إيثار للشباب للتغيير المجتمعي” الهادف لتجديد شخصيات الشباب والرواد وإعطائهم الفرصة للمشاركة، والمشروع الخامس تحت عنوان “نوادي البيئة والتراث الطبيعي- حماية البيئة والمحافظة عليها” لصالح نادي كفر نعمة، أحد النوادي المنتسبة للمنظمة والهادف إلى رفع الوعي البيئي بين الأطفال والشباب.

وجاء المشروع السادس تحت عنوان “أنا المستقبل” لصالح نادي القدس المنتسب “لليونسكو”، ويهدف لتعزيز قدرات الشباب على التفكير النقدي والتواصل وحل المشكلات والإبداع، فيما تعاونت اللجنة الوطنية مع مركز القدس للنساء لتنفيذ المشروع السابع تحت عنوان “النساء المقدسيات في شرق القدس- حقوقهن والتحديات” من أجل تعميق معرفة المشاركات بحقوقهن في الإطار القانوني وفي السياق الاجتماعي، خاصة في ظل السيطرة الإسرائيلية على المنطقة.

وأصدرت اللجنة في سياق مشاركاتها الدولية مع منظمة “اليونسكو”، تقريرا مفصلا عن الحضور الفاعل في المؤتمر العام لمنظمة “اليونسكو” بدورته الـ40، والذي عقد بالعاصمة الفرنسية باريس، بمشاركة وفد وزاري فلسطيني رفيع المستوى برئاسة وزير الخارجية د. رياض المالكي، وعضوية وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي د. محمود أبو مويس، ود. معمر شتيوي القائم بأعمال رئيس هيئة الاعتماد والجودة، والأمين العام للجنة الوطنية د. دوّاس دوّاس، ومندوبية فلسطين لدى المنظمة، بحضور رؤساء الدول وممثلين عن الدول الأعضاء البالغ عددهم 193 عضوا، واحتوى التقرير السنوي أيضا، على مجموعة من المشاركات الفلسطينية في اجتماعات وندوات ولقاءات دولية عقدتها “اليونسكو” بالعديد من الموضوعات الهامة على مستوى العالم والإقليم.

وعقدت اللجنة الوطنية مجموعة من الأنشطة واللقاءات المحلية الخاصة “باليونسكو” مع المؤسسات المحلية الشريكة، وكان أهمها ورشة العمل الخاصة بدور الجامعات الفلسطينية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وورشة تعزيز القدرات الوطنية في إعداد التقارير الوطنية الخاصة بتنفيذ اتفاقية “اليونسكو” حول تنوع أشكال التعبير الثقافي 2005، وورش في مجال حماية التراث وإطلاق كرسي “اليونسكو” للمياه في جامعة النجاح وغيرها من اللقاءات والاتفاقات التي تم توقيعها لتنفيذ البرامج والمشاريع.

فيما دعت اللجنة الوطنية جمهور الفلسطينيين للمشاركة في عدد من الجوائز العالمية التي تنظمها “اليونسكو” كجائزة (لوريال لليونسكو من أجل المرأة في العلم) وجائزة (كالينغا) وغيرها من الجوائز.

وجمعت اللجنة الوطنية من خلال التقرير السنوي للعام 2019 مجموعة القرارات الهامة التي صدرت عن “اليونسكو” في الشأن الفلسطيني، والتي دعت لحماية التراث الفلسطيني واعتبار القدس مكانا خاصا بالمسلمين، ومجموعة القرارات الخاصة بالأماكن الأثرية وتسجيلها على قائمة التراث وصيانتها. والتي صدرت بمتابعة وجهود وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ومندوبية فلسطين والمجموعة العربية في “اليونسكو”.

الإيسيسكو

وخلال العام 2019، تم الموافقة من قبل القطاع المسؤول في منظمة “الإيسيسكو” على تمويل 8 مشاريع لصالح اللجنة الوطنية ضمن المشاريع المخصصة لفائدة دولة فلسطين والقدس الشريف، فقامت اللجنة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتنفيذ مشروع “تطوير رياض الأطفال فقيرة التجهيزات والمرافق التربوية في مدينة القدس 5 روضات حكومية”، ومشروع “تطوير المناهج والبرامج التعليمية للمدارس ومؤسسات التعليم المهني، وبالتعاون مع وزارة السياحة والآثار نفذت اللجنة الوطنية مشروع “ورشة عمل حول حماية التراث الثقافي في فلسطين”، فيما أنتجت بالتعاون مع وزارة الثقافة فيلم وثائقي حول الحرف اليدوية والصناعات التقليدية في فلسطين والقدس الشريف.

وجاء المشروع الخامس من “الإيسيسكو” بعنوان “ورشة عمل وطنية لتدريب مدربين إعلاميين” بالتعاون مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية، ولصالح سلطة جودة البيئة تم تنفيذ مشروع “ورشة عمل وطنية حول إدارة النفايات الصلبة وإعادة تدويرها” كمشروع سادس، ومشروع “الحفاظ على المخطوطات المقدسية الإسلامية والمسيحية في القدس” لصالح مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية (ميثاق) وآخر المشاريع كان “تجديد أجهزة الكومبيوتر المكتبية” لصالح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فيما تعذر تنفيذ مشروع الملتقى الثقافي التربوي الفلسطيني العاشر نتيجة عدم القدرة على توفير التمويل اللازم، والذي يعتبر من أهم مشاريع اللجنة الوطنية.

وتطرق التقرير السنوي 2019، إلى أهم المشاركات للجنة الوطنية وطاقمها، والترتيب والتنسيق لمشاركة المؤسسات الوطنية الفلسطينية، في كافة الفعاليات الخاصة “بالإيسيسكو”، بالإضافة لأهم القرارات التي تم اتخاذها خلالها على مستوى العالم الإسلامي بما يخص القدس الشريف وفلسطين، والبيانات الصادرة عن المنظمة بما يخص الحالة السياسية والثقافية والتراثية بدولة فلسطين.

الألكسو

مولت منظمة “الألكسو” خلال العام 2019، ثلاثة مشاريع لصالح اللجنة الوطنية، ضمن المشاريع المخصصة لفائدة فلسطين والقدس الشريف، فقد قامت اللجنة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتنفيذ مشروع “دعم وتطوير رياض الأطفال (روضتين) في القدس الشريف”، بالإضافة لمشروع “المتحف المتنقل الفلسطيني” لصالح وزارة السياحة والآثار، والذي تتمحور فكرته حول عرض تاريخ فلسطين من خلال 100 قطعة أثرية، لتجوب المدارس الفلسطينية ورفع مستوى الوعي تجاهها لدى الطلبة.

والمشروع الثالث الذي يهدف في بعده الثقافي والترويجي والتنموي لإظهار القيمة الاستثنائية العالية لمدينة الخليل وعمارتها معالمها التاريخية المميزة، والذي كان تحت عنوان “زيارة افتراضية لمدينة الخليل”، والذي تم تنفيذه بشكل مباشر من اللجنة الوطنية من خلال تصوير بتقنية 360 درجة، ليقدم معلومات بالاستناد لمصادر تاريخية موثوقة وإظهار الحقائق حول المدينة.

واستعرض التقرير أهم المشاركات التي نفذتها اللجنة الوطنية أو المؤسسات الشريكة على المستوى العربي من خلال “الألكسو”، في كافة المجالات الحديثة التي تم التطرق لها في المؤتمرات والاجتماعات الإقليمية، من مؤتمر وزراء الثقافة ومؤتمر وزراء التعليم والتعليم العالي، وغيرها من المؤتمرات المتخصصة، بالإضافة لاجتماعات المجلس التنفيذي والمؤتمر العام، وما صدر عنها من قرارات ومواقف عربية هامة تجاه دولة فلسطين والعاصمة القدس الشريف، وتكريم الفائزة بجائزة الشباب العربية للبحث العلمي الباحثة الفلسطينية رنا الكوع والتي جرى ترشيحها عبر اللجنة الوطنية.

كما يعرض التقرير أهم الوظائف التي عممتها اللجنة الوطنية للتقديم لها فلسطينيا في منظمة “الألكسو” من خلال لجان وزارية متخصصة لاختيار مرشح دولة فلسطين.

واختتم التقرير السنوي للعام 2019 بسرد التغطية الإعلامية لأنشطة اللجنة الوطنية محليا وإقليميا ودوليا، وحضورها من خلال الأخبار والبيانات الصحفية، بالإضافة لأنشطة مكتب اللجنة بالمحافظات الجنوبية.

ويمكنكم تصفح او تحميل التقارير (التقرير السنوي 2019، والتقرير الخاص بفترة أزمة كورونا) من خلال موقع اللجنة الوطنية على الرابط التالي:

https://www.pncecs.plo.ps/?p=8100