الرئيسية / أقتصاد / وفد من غرفة تجارة وصناعة الخليل يزور منطقة بيت لحم الصناعية بهدف الإستفادة من تجربتها

وفد من غرفة تجارة وصناعة الخليل يزور منطقة بيت لحم الصناعية بهدف الإستفادة من تجربتها

بيت لحم /PNN/ استضافت شركة منطقة بيت لحم الصناعية المتعددة التخصصات اليوم الاربعاء وفد من غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل في اطار علاقات التعاون بين منطقة بيت لحم الصناعية والمؤسسات الاقتصادية والمجتمعية في فلسطين.

وضم وفد غرفة تجارة وصناعة الخليل كل من رفيق ابو منشار و صلاح الجعبري وعدنان النتشة وعلاء عمرو فيما كان في استقبالهم ايلي شحادة المدير العام لشركة منطقة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات والمهندسة مجد العزة مهندسة المنطقة الصناعية حيث رحب شحادة بالوفد وشكره على الزيارة .

وقدم شحادة شرحا مفصلا عن تاريخ انشاء المنطقة والهدف منها الى جانب التركيز على ما وصلت اليه حتى الان حيث تعتبر من ابرز المناطق الصناعية في فلسطين.

واشار شحادة الى اهمية التخطيط وتنظيم المنطقة الصناعية التي اصبحت نموذج للعمل مثمنا مبادرة غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بزيارة المنطقة الصناعية للاستفادة من تجربة العمل والاستعداد في مجالات البنى التحتية والكهرباء والطاقة الشمسية معتبرا ذلك شهادة فخار للمنطقة الصناعية ببيت لحم.

كما قدم شحادة لوفد غرفة تجارة الخليل شرحا عن فرص الاستثمار بالمنطقة الصناعية ببيت لحم وما تقدمه المنطقة من تسهيلات للمستثمرين مشددا على اهمية التعاون المستقبلي لتعزيز الصناعة والاقتصاد الفلسطيني .

بدورهم شكر اعضاء وفد محافظة الخليل ادارة منطقة بيت لحم الصناعية والشركة المشغلة لها مؤكدين على انهم استفادوا كثيرا من هذه التجربة التي تعتبر ناجحة ومتميزة.

واوضح رفيق ابو منشار عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ان هدف الزيارة هو الاطلاع على تجربة المنطقة الصناعية والاستفادة منها من اجل انشاء وتطوير منطقة صناعية حرفية للعاملين في قطاع الميكانيك بالخليل لتكون مركزا جامعا لهذه الحرفة.

واشار ابو منشار الى ان غرفة تجارة وصناعة الخليل تسعى لانشاء منطقة حرفية خاصة على مساحة 130 دونم في خارج مدينة الخليل للتخفيف من حدة الاكتظاظ والازدحامات المرورية حيث ستقام المنطقة بالتعاون ما بين بلدية الخليل ونقابة اصحاب المهن الميكانيكية والغرفة التجارية بهدف تطوير العمل وايجاد منطقة خاصة لهذا القطاع المهم والحيوي مما سيخفف على المواطن كما انه سيفتح الافاق لاصحاب هذه المهنة و العاملين فيها بما يخدم الاقتصاد والمجتمع الفلسطيني في محافظة كمحافظة الخليل.

نتمنى لهم التوفيق لما فيه نمو للاقتصاد و خلق فرص عمل.