الرئيسية / متفرقات / غزة: ندوة لـ”الوحدة الطلابية” حول “واقع التعليم الالكتروني في جامعات القطاع في ظل كورونا”

غزة: ندوة لـ”الوحدة الطلابية” حول “واقع التعليم الالكتروني في جامعات القطاع في ظل كورونا”

غزة/PNN- عقدت كتلة الوحدة الطلابية في مقرها المركزي بمدينة غزة ندوة حوارية حول «واقع التعليم الالكتروني بجامعات ومعاهد قطاع غزة في ظل جائحة كورونا»، بمشاركة الدكتور منير رضوان أستاذ التربية المشارك بجامعة الأقصى وعضو لجنة التعليم الالكتروني، وأحمد أبو حليمة مسؤول كتلة الوحدة الطلابية بجامعات قطاع غزة، وعدد واسع من طلبة الجامعات وجاهياً وكذلك عبر روابط البث المباشر للندوة الكترونياً.

افتتحت الطالبة رنا النجار الندوة ورحبت بالمشاركين والحضور وشددت على أهمية هذه الندوة التي تأتي في إطار برنامج الكتلة لجهة وضع معالجات للمشكلات والتحديات أمام الطلبة في برامج التعليم الالكتروني.

ومن جانبه، بين الدكتور رضوان أن النظام التعليمي تغير بعد جائحة كورونا، واستطاعت بعد ذلك الجامعات أن توفر خدمة التعليم الالكتروني رغم قلة الإمكانيات وشح الموارد المتاحة، وجرى الوصول للطلبة عبر منصات تواصل مختلفة رغم قلة الخبرة التي يمتلكها المحاضر ولكن خلال هذه الفترة الوجيزة ورغم كل التحديات التي تعيق عملنا استطاعت وبشكل ملموس أن تقدم خدمة جيدة للتعليم بالجامعات.

وقال الدكتور رضوان «هناك فروق بين المحاضرين بالتعاطي مع الطلبة وتوفير هذه الخدمة بطريقة فعالة تصل للطلبة ولا ترهقهم من خلال كثرة التعيينات الدراسية وأوقات تعيينها أو النشرات».

وناشد الدكتور رضوان الجامعات والمحاضرين في مراعاة الطالب في موضوع «التايمر» عند تقديم الامتحان، مبيناً ان الطالب أحيانا يحتاج وقتاً أكبر بكثير عند تقديم الامتحان وتشغيل اللابتوب، وكذلك نحن في مجتمع يعاني من خلل بالكهرباء، وبالتالي يمكن ان يدخل الطالب من جهاز آخر ولكن النظام يقوم بحظره ظننا منه ان الطالب يغش وهو بحاجة لمعالجة هذه المشكلة.

ومن جهته، أوضح أبو حليمة أنه «رغم الظروف الصعبة التي نعيشها وقلة الموارد المتاحة إلا أن الجامعات استطاعت ولو بشكل نسبي التكيف مع نظام «التعليم عن بعد» من خلال تقديم تعليم إلكتروني، فيما بعض الجامعات أعدت أنظمة «التعليم عن بعد» والتي توفر التفاعل المباشر بين الطلبة والمحاضرين، والبرمجيات اللازمة لإعداد وتطوير المواد التعليمية، وأنظمة لتسجيل المحاضرات وتوفيرها للطلبة حيث يمكن تصفحها وإعادة عرضها باستخدام الإنترنت في أي زمان ومكان.

وأضاف أبو حليمة «طرأت مجموعة من المشكلات التي يعاني منها الطلبة في التعليم الالكتروني، أهمها مشكلة التوقيت في البرامج الي يقدم من خلال الطالب الامتحانات، وكذلك مشكلة توفر خدمة الانترنت الملائم في المنازل، وأيضا مشكلة الكهرباء والتي أثرت بشكل مباشر على الطلبة، وكذلك كثرة المنصات التي تستخدمها الجامعة في تقديم خدمة التعليم الالكتروني مما يشتت ويربك الطالب ويجعل التنسيق بينهم صعب، وأيضا كثرة التعيينات الدراسية وتوقيتها، فنجد أحيانا بعض الأكاديميين يطلبون من الطلبة تقديم التعيينات وقت الإجازات الرسمية وأوقات المساء… الخ، وأيضا تكليف الطلبة بشراء كتب ورقية رغم توفرها بصيغة الكترونية PDF، وأيضا استمرار بعض الجامعات بتحصيل رسوم دراسية رغم أن التعليم الكتروني وغير وجاهي وبالتالي كلفة التعليم منخفضة وعليه يجب ان تخفض الجامعة الرسوم المحصلة من الطالب».

وفي نهاية الندوة، جرت العديد من التساؤلات والمداخلات حول التعليم الالكتروني بالجامعات وقدم الطلبة من خلالها المشكلات التي تواجههم.

تجدر الإشارة أن كتلة الوحدة الطلابية هي الإطار الطلابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.