الرئيسية / منوعات / “تويتر” تحذف تغريدات تتمنى وفاة ترامب

“تويتر” تحذف تغريدات تتمنى وفاة ترامب

بيت لحم/PNN- أعلنت شركة تويتر، عملاق مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة، أن المنشورات التي تتمنى وفاة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي ثبتت إصابته مؤخرًا بفيروس كورونا، تنتهك سياساتها وسيتم حذفها.

وأعلن فريق الاتصالات في “تويتر” أن التغريدات التي تتمنى أو تأمل الموت أو الأذى الجسدي الخطير أو المرض القاتل ضد أي شخص غير مسموح بها، وسيجري حذفها.

من جهته، قال متحدث باسم “تويتر” لصحيفة “غارديان”:”إن هذه السياسة مطبقة منذ، نيسان/أبريل الماضي، وتنطبق على جميع المستخدمين، وليس ترامب فقط”.

وتأتي تلك التصريحات، بينما كان ترامب في طريقه إلى مركز والتر ريد الطبي لتلقي العلاج، أمس الجمعة، وتمنى له العديد من الأشخاص على ”تويتر“، بمن فيهم خصمه المنافس الديمقراطي جو بايدن، الشفاء العاجل.

إلا أن الكثيرين فعلوا العكس، قائلين إنهم يتمنون أن يموت بسبب الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، في الوقت الذي قلل فيه ترامب مرارًا وتكرارًا من خطورة المرض.

وجاء الإعلان بمثابة مفاجأة للعديد من مستخدمي “تويتر”، خاصة الأشخاص في المجتمعات المهمشة الذين يقولون إنهم يتعرضون للإساءة بشكل متكرر على المنصة.

وبينت إيفان جرير أنها بصفتها امرأة متحولة جنسيًا، والمتحدث الرئيس باسم منظمة الحقوق الرقمية ”Fight for the Future“، تتلقى تهديدات بالقتل أسبوعيًا، وأحيانًا يوميًا.

وقالت:“إن قرار فرض هذه السياسة فجأة يؤكد أن مركزية قرارات تعديل المحتوى مع احتكارات شركات التكنولوجيا الكبرى تحمي دائمًا الأقوياء وتُسكت المهمشين“.

بينما قال المتحدث باسم “تويتر”:”نحن نعطي الأولوية لحذف المحتوى عندما يتضمن دعوة واضحة لاتخاذ إجراء من المحتمل أن يسبب ضررًا في العالم الحقيقي”.

ووصف العديد من الأشخاص على “تويتر” هذه السياسة بالنفاق، وأشاروا إلى أن بعض المستخدمين يتلقون بانتظام تهديدات بالقتل مع استجابة قليلة من “تويتر”.