الرئيسية / رياضة / قانون “لمسة اليد” يزيد الأمور صعوبة على مدافعي الدوري الإنجليزي

قانون “لمسة اليد” يزيد الأمور صعوبة على مدافعي الدوري الإنجليزي

لندن/PNN- قال إيريك داير، لاعب توتنهام هوتسبير، إن قانون لمسة اليد الجديد زاد الأمور صعوبة على المدافعين، الذين أصبحوا يفكرون مرتين قبل الأقدام على أي التحام داخل منطقة الجزاء.

وثار جدل كثير بعد أن حُرم توتنهام هوتسبير من الانتصار الأحد الماضي، بعدما حصل منافسه نيوكاسل يونايتد على ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ضد إيريك داير، بعد أن لمست الكرة يده عندما قفز في اتجاه لاعب من الفريق المنافس وبدا أنها غير متعمدة.

وترغب رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز في تغيير قانون لمسة اليد، وتناقش الأمر مع المجلس الدولي الذي يسن القوانين من أجل وضع حد للقرارات المثيرة للجدل في هذا الصدد.

ويتفق اللاعبون والمدربون على مخالفة تفسيرات الحكام للقانون الجديد.

وقال داير وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم الأحد: “نشعر بالرعب في منطقة الجزاء وحولها في ظل القانون الجديد.. لا تشعر أنك حر في الحركة والعمل وفي اللعب بطريقة طبيعية. أحيانا يكون الأمر صعبا لأن الأمر يمكن أن يرتد عليك رغم أنه يظل مجرد رأي”.

وأضاف داير: “حقيقة أن الكل يتفق على نفس الرأي، وهو شيء نادر في كرة القدم، توضح أن الأمر غير صائب.. الأمور واضحة حتى مدرب الفريق المنافس لا يعتقد أنها ركلة جزاء”.

وأشار داير إلى أنه يتعين على الحكام فقط احتساب ركلة جزاء عندما تكون المخالفة متعمدة أو أن يكون الذراع في وضع غير طبيعي.