الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / رئيس الوزراء: رحل المعلم الصباح وستبقى المدرسة العروبية موجودة

رئيس الوزراء: رحل المعلم الصباح وستبقى المدرسة العروبية موجودة

رام الله/PNN- نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قدم رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد، واجب العزاء لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، برحيل الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في العاصمة الكويتية الكويت، رافقه وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب.

وقال رئيس الوزراء: “باسم سيادة الرئيس محمود عباس، ونيابة عنه وعن الشعب الفلسطيني أقدم أحر التعازي لرحيل أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حكيم الأمة العربية، فقيد الكويت وفقيد فلسطين”.

وأضاف: “الشيخ الراحل ترك أثرا في كل بيت فلسطيني، لمواقفه الثابتة وموقف الكويت العروبي تجاه فلسطين وشعبها، نحن نعزيكم ونعزي أنفسنا، ففلسطين أعلن فيها الحداد ونكست الأعلام وأقيمت صلاة الغائب على روح الفقيد فمصابنا ومصابكم واحد”.

وتابع رئيس الوزراء: “رحل المعلم وستبقى المدرسة العروبية موجودة، فالكويت دولة مؤسسات وستعبر هذه المحنة بإذن الله، متمنيا للكويت ولشعبها وسمو الأمير نواف الصباح دوام الخير والتقدم والازدهار”.

وأشاد اشتية بموقف الكويت المدافع عن القضية الفلسطينية والوقوف في وجه محاولات تصفيتها، سواء على صعيد صفقة القرن الأميركية أو خطة الضم الإسرائيلية، ورفضها للضغوط التي تعرضت لها في موضوع التطبيع وغيره”.

من جانبه، طلب الأمير نواف الصباح من رئيس الوزراء نقل تحياته وتحيات الشعب الكويتي لسيادة الرئيس محمود عباس، مؤكدا موقف الكويت الثابت والداعم للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، وأن الكويت ستبقى تسير على خطى الأمير الراحل تجاه فلسطين وشعبها.

كما قدم اشتية واجب العزاء لرئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الصباح، والشيخ جابر عبد الله الجابر، والشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وعدد من الشيوخ.

وقد غادر اشتية والوفد المرافق عقب تقديم واجب العزاء.