الرئيسية / حصاد PNN / الرجوب: مواعید إجراء الانتخابات مرتبطة بنتائج اجتماعنا مع الفصائل في دمشق

الرجوب: مواعید إجراء الانتخابات مرتبطة بنتائج اجتماعنا مع الفصائل في دمشق

بيت لحم/PNN- تحدث عضو اللجنة المركزیة لحركة فتح جبریل الرجوب، عن مواعید إصدار الرئيس محمود عباس مرسوماً بإجراء الانتخابات الشاملة (التشریعیة والرئاسیة والمجلس الوطني)، وفق ما اتفق علیه بین حركتي فتح و حماس.

وأفاد الرجوب في حدیث إذاعي، یوم الأحد، مواصلة لقاءاته مع الفصائل الفلسطینیة لإطلاعھم على فحوى لقاء حركتي فتح وحماس في إسطنبول، وذلك للتوصل إلى إجماع یتم بعده دعوة أبو مازن لإصدار مرسوم وبیان للشعب الفلسطیني بإجراء الانتخابات.

وأوضح الرجوب أن “مواعید إجراء الانتخابات مرتبطة بنتائج اجتماعنا مع الفصائل، يوم الاثنين، في دمشق حیث سیتوجه وفد فتح لمناقشة ذلك مع الجھاد الاسلامي والجبھة الشعبیة القیادة العامة والصاعقة والجبھتین الشعبیة والدیمقراطیة، بعد اللقاء الذي جمعنا بباقي الفصائل في رام الله الیوم”.

وأكد الرجوب: ” لم نتناقش مع حركة حماس في آلیات تنفیذ التفاھمات، لكن نحن أبلغناھم رغبة الحركة في أن تكون ھناك حكومة ائتلاف وطني بعد الانتخابات وما دون ذلك یكون على طاولة الأمناء العامین، ونحن نشجع أن یكون حوارها وجاهياً”.

وأضاف: “نحن نحبذ أن یكون في القاھرة لمناقشة الآلیات التي سنعمل من خلالھا والأساس السیاسي للانتخابات التي ستجرى ولیتسنى للجمیع المشاركة فیه لما لمصر من دور تاریخي في إنجاز المصالحة وھذا ما یتم الاتفاق مع الفصائل علیه”.

وقال الرجوب: اجتمعنا في اسطنبول في القنصلیة الفلسطینیة مع حماس وكان حواراً جذریاً شاملا عمیقًا، تمخض عنه مجموعة من التوافقات أحدھا بناء الشراكة الكاملة من خلال انتخابات بالتمثیل النسبي على ثلاث مراحل المجلس التشریعي الرئاسي والمجلس الوطني على أن تكون بالترابط واعتبار المرحلة في التشریعي ھي المرحلة الاولى في المجلس الوطني لإعطاء العملیة الانتخابیة بعدا سیاسًیا ولیس حل مشكلة تجدید شرعیة نظام فقط، على أن تجرى خلال مدة زمنیة لا تتجاوز 6 شھور وأن تكون وفق النظام والقانون المعمول بھ في فلسطین”

وتابع: “ھذه التفاھمات مرتبطة بإقرارھا في الھیئات القیادیة لدى فتح وحماس بالتوازي مع الأمناء العامین الـ 14 للفصائل المشاركة في الاجتماع الأخیر”.

وشدد الرجوب على أن اللجنة المركزیة أجمعت على ما تم الاتفاق علیه وشكلت لجنة لاستئناف الحوار ببعدیھا الثنائي والوطني الشامل.

وأضاف: “مفترض أن یكون ھناك تفویض من كافة الفصائل للرئیس أبو مازن من أجل إصدار مرسوم رئاسي لإجراء الانتخابات ویحدد مواعید یتلوه مباشرة حوار وطني شامل”.

وبین أنه لا یوجد عراقیل في محادثات الحوار الوطني، قائلا: “أنا سعید بقرار حماس اشتراط موافقة الھیئتین القیادتین للحركتین وموافقة الأمناء العامین على ما اتفق علیه من أجل إصدار مرسوم بالانتخابات”.

وأردف: “إذا ما توافقنا سنشھد تصفیة للقضیة الفلسطینیة عبر صفقة القرن وخطة الضم وحمایة شعبنا ومشروعنا ومواجھة التطبیع بصمودنا ومقاومتنا”.

وقال الرجوب: “بعض العرب یخضعون للابتزاز والضغط الأمریكي لكن نحن حوارنا فلسطینیا خالصا وھذا یجب أن یبقى بعیدا عن الإعلام، وعبر حوارنا