الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / منح جائزة نوبل للطب لمكتفشي فيروس الكبد الوبائي “سي”

منح جائزة نوبل للطب لمكتفشي فيروس الكبد الوبائي “سي”

بيت لحم/PNN- أعلن معهد كارولينسكا السويدي في ستوكهولم، اليوم الإثنين، فوز كل من الأمريكيين هارفي أولتر، وتشارلز رايس، والبريطاني مايكل هوتن، بالشراكة بجائزة نوبل للطب، لاكتشافهم فيروس الكبد الوبائي ”سي“.

وقال المعهد، إن العلماء الثلاثة قدموا مساهمة حاسمة في مكافحة التهاب الكبد من النوع سي، الذي ينتقل عن طريق الدم، وهو مشكلة صحية عالمية رئيسة، تسبب تليّف الكبد، وسرطان الكبد، لدى الناس في جميع أنحاء العالم.

وقام كل من هارفي جيه ألتر، ومايكل هوتون، وتشارلز إم رايس، باكتشافات أساسية، أدت إلى التعرف على فيروس جديد؛ وهو فيروس التهاب الكبد الوبائي سي.

وقبل ذلك، كان اكتشاف فيروسات التهاب الكبد A و B بمثابة خطوات حاسمة للأمام، لكن غالبية حالات التهاب الكبد المنقولة بالدم، ظلت غير مبررة، إلى أن تم اكتشاف فيروس التهاب الكبد الوبائي سي، الذي فسر باقي حالات التهاب الكبد المزمن، وجعل من الممكن إجراء فحوصات دم وأدوية جديدة، أنقذت حياة الملايين.

وسيجري الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في مجالات الفيزياء، والكيمياء، والآداب، والسلام، خلال الأسبوع الجاري أيضًا، بينما سيجري الإعلان عن جائزة نوبل في الاقتصاد، الأسبوع المقبل.

وانطلق اليوم موسم جوائز نوبل، فيما سيحصل الفائزون بجوائز نوبل هذا العام ،على قدر أكبر من المال. وقالت المؤسسة، إن قيمة كل جائزة سوف تصل إلى 10 مليون كرون (1.1 مليون دولار) مقارنة بـ 9 ملايين كرون خلال الأعوام الماضية.

وأدى فيروس ”كورونا“ إلى فرض بعض تعديلات جائزة نوبل، حيث جرى إلغاء إقامة مآدب العشاء للفائزين بالجوائز، كما أن الفائزين في مجالات الطب، والفيزياء، والكيمياء، والأدب، والاقتصاد، سوف يتسلمون جوائزهم في بلادهم، وليس في ستوكهولم.

المصدر: إرم نيوز