الرئيسية / متفرقات / التنمية الإجتماعية والتمكين الإقتصادي تستهدف الأسر التي تضررت مشاريعها جراء جائحة “كورونا”

التنمية الإجتماعية والتمكين الإقتصادي تستهدف الأسر التي تضررت مشاريعها جراء جائحة “كورونا”

محافظات/PNN- باشرت مديرية التنمية الاجتماعية والمؤسسة الوطنية الفلسطينية للتمكين الاقتصادي بإجراء المقابلات المكتبية للأسر التي تضررت مشاريعها من جائحة “كورونا”، وذلك في سياق التحضيرات الجارية لتوفير مقومات استمرار هذه المشاريع وتجنب خسارتها بحضور لبنى العناني مديرة المديرية، وناصر رباع مسؤول التمكين الاقتصادي، ورحاب اشتية المنسق الميداني لمؤسسة التمكين الاقتصادي.

وقالت العناني إن هذه المقابلات تأتي لضمان توفير الدعم للمشاريع المتضررة، والتي توقف العمل بها بفعل جائحة “كورونا”، وهي مشاريع كانت قائمة وتوفر مصدر دخل لأسر فقيرة ومهمشة، وانكشفت جراء الجائحة التي أثرت عليها بشكل سلبي.

وثمّنت العناني دور المؤسسة الوطنية للتمكين الاقتصادي وتعاونها الدائم مع الوزارة وبرامجها المتعلقة بالتمكين الاقتصادي.

من جانبه، قال رباع تمت زيارة العديد من المشاريع التي تأثرت بفعل الجائحة وأصبحت تشكل عبء على العائلات، الأمر الذي تطلب تدخلا عاجلا لضمان استمرار عمل المشاريع وعدم فقدان تلك العائلات لمصدر الدخل الوحيد لها.

وتابع رباع سنعمل مع مؤسسة التمكين الاقتصادي لتوفير مقومات استمرار المشاريع، عبر دعمها ومتابعة العمل معها.