الرئيسية / رياضة / صحيفة تتوقع قرب إقالة سولشاير من تدريب مانشستر يونايتد

صحيفة تتوقع قرب إقالة سولشاير من تدريب مانشستر يونايتد

بيت لحم/PNN- كشفت تقارير صحفية أن إد وودوارد، الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد، يدرس بقوة إقالة المدرب الحالي للفريق، النرويجي أولي غونار سولشاير، في ظل تذبذب مستوى الفريق مؤخرا.

وتعرض يونايتد ومدربه لانتقادات لاذعة بعد خسارة الفريق الأخيرة بستة أهداف مقابل هدف على يد توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي.

ولم يظهر مانشستر بالأداء المنتظر منه هذا الموسم، لذلك تفكر الإدارة بالاستغناء عن خدمات سولشاير، وفقا لما ذكرته صحيفة “ميرور”.

وأشارت الصحيفة إلى أن إد وودوارد، مستعد لإقالة سولشاير إذا لم تتحسن نتائج الفريق.

وأوضحت أن الأرجنتيني ماوريسيو بوكتيتينو، مدرب توتنهام السابق، يعتبر المرشح الأول والأبرز لتولي المسؤولية بعد سولشاير، خاصة أنه دون فريق منذ إقالته من تدريب ”السبيرز“.

من جانبه، قال مارك هيوز، مهاجم مانشستر يونايتد الأسبق، إن رايان غيغز عزز سجله التدريبي مع منتخب ويلز، الذي يقوده حاليا، وإن نجاحه في بطولة أوروبا المقبلة ربما يقربه من تولي تدريب فريقهما السابق مستقبلا.

وأمضى غيغز، البالغ 46 عاما، 24 عاما في صفوف مانشستر يونايتد، وفاز معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 13 مرة، وبدوري أبطال أوروبا مرتين، وعين لاعبا ومدربا للنادي قبل انتهاء مسيرته في الملاعب.

وعمل غيغز لاعبا ومدربا بعد إقالة ديفيد مويس، كما عمل مساعدا للمدرب الهولندي لويس فان غال عند تعيين الأخير على رأس الجهاز الفني في 2014.

وغادر غيغز يونايتد بعد تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو مدربا للنادي في 2016 وتولى تدريب ويلز بعد ذلك بعامين في أول مهمة تدريبية كاملة له، وقاد الفريق لنهائيات بطولة أوروبا 2020.

وقال هيوز، الذي كان مدربا لمنتخب ويلز عندما كان غيغز لاعبا في الفريق، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): ”أعتقد أن رايان في وضع جيد في مسيرته التدريبية“.

“إنه يحقق تقدما وربما تكون فرصته أكبر في تولي تدريب مانشستر يونايتد مما كانت عليه عند مغادرة فان جال في 2016”.

وأضاف: “ربما لم يقتنعوا بخبراته التدريبية في هذا الوقت، لكن إذا شارك في بطولة أوروبا وحقق نتائج جيدة فلن يكون هناك ما يمنع ظهوره في الصورة (لدى يونايتد)”.

وأشار هيوز إلى أنه يعتقد أن يونايتد رفض تعيين غيغز مدربا له في 2016 لأنه أراد تعيين اسم كبير ردا على تعيين الإسباني الشهير بيب غوارديولا مدربا لمانشستر سيتي.