الرئيسية / أقتصاد / توقيع اتفاقية تشغيل بئر النويعمة للاستخدام الزراعي

توقيع اتفاقية تشغيل بئر النويعمة للاستخدام الزراعي

رام الله/PNN- وقع رئيس سلطة المياه مازن غنيم، ووزير الزراعة رياض عطاري، ورئيس جمعية مستخدمي المياه محمد القواسمي، بحضور محافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، اليوم الأحد، اتفاقية تشغيل بئر النويعمة للاستخدام الزراعي.

وتهدف الاتفاقية إلى استغلال المياه في منطقة أريحا لغايات الزراعة لمساعدة المزارعين لري الأراضي الزراعية، استكمالا لخطط الحكومة الداعمة للأغوار، ووضع الخطط الزراعية والسياسات المائية الخاصة بالقطاع الزراعي من قبل وزارة الزراعة بالتعاون مع سلطة المياه لضمان الاستخدام الأمثل للمياه واستخدام أنظمة ووسائل ري حديثة.

وتضمنت الاتفاقية في بنودها الزام جمعية مستخدمي مياه الري بتجهيز البنية التحتية لشبكة الري من خطوط رئيسية ومستلزماتها من البئر إلى المناطق المستفيدة، وتوفير المبالغ المالية اللازمة لتجهيز البئر بكافة المعدات، وتشغيل بئر النويعمة لأغراض الزراعة في منطقة أريحا وما حولها بإشراف سلطة المياه، والقيام بقياس وتحديد كميات المياه المستهلكة بواسطة العداد الذي تم تركيبه لضمان توزيع المياه بعدالة، مع تأكيد أهمية اتخاذ كافة الإجراءات لمنع سيلان المياه أو سرقتها.

وأعرب أبو العسل عن تقديره للجهد الذي بذلته مختلف الأطراف لتعزيز صمود المزارعين وحماية أراضيهم، من خلال المتابعة الحثيثة على أرض الواقع وتوفير الاحتياجات اللازمة لاستنهاض وتطوير الزراعة وحمايتها

بدوره، بين غنيم أن الاتفاقية تعد نقلة نوعية على مستوى قطاع الزراعة في فلسطين وتحديدا قطاع النخيل، وجاءت نتيجة لتضافر جهود الأطراف ذات العلاقة وتماشياً مع خطة الحكومية لدعم الأغوار بشكل عام والمزارعين بشكل خاص لمساعدتهم في مواجهة الخطة الاسرائيلية الرامية لبناء المزيد من المشاريع الاستيطانية وتعزيز اقامة مشاريع اسرائيلية لا شرعية على الأراضي الفلسطينية.

وشدد على أن الاتفاقية تعكس شراكة حقيقة تكاملية ما بين الوزارات والمؤسسات بما يخدم المصلحة العامة وتسهيل الوصول للمياه وعدم احتكارها، مؤكدا ضرورة أن يتم البدء بتنفيذ هذه الاتفاقية بالسرعة الممكنة للحد من الأطماع والإجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى سلب الأرض الفلسطينية .

من جانبه، أكد عطاري من جانبه أن إنجاز الاتفاقية تأكيد لمبدأ الشراكة والعمل ضمن منظومة إجراءات واضحة ستنعكس إيجابا على قطاع الزراعة، وسيرى المزارعون الأثر الإيجابى لها على أرض الواقع قريبا، شاكرا سلطة المياه والطواقم العاملة على التعاون وتذليل العقبات والعمل على تعزيز التعاون لتحقيق المصلحة العامة.