الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / الانتخابات الأمريكية 2020: ترامب يحضر تجمعا حاشدا في فلوريدا ويخاطب أنصاره

الانتخابات الأمريكية 2020: ترامب يحضر تجمعا حاشدا في فلوريدا ويخاطب أنصاره

واشنطن/PNN- استأنف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حملته بمظاهرة انتخابية في ولاية فلوريدا، بعد أقل من أسبوعين من تشخيص إصابته بفيروس كورونا، وألقى خطابا استمر ساعة.

وقال ترامب لجمهوره المتحمس في ولاية فلوريدا إنه في حالة جيدة، وإنه الآن محصن ضد المرض.

لم يكن هناك دليل على التباعد الاجتماعي في مدينة ساندفورد، التي عقد فيها التجمع، ولم يكن الكثير من الناس يرتدون كمامات.

وشن منافس الرئيس ومرشح الحزب الديمقراطي، جو بايدن، الذي يتقدم في استطلاعات الرأي، حملة في ولاية رئيسية أخرى، هي أوهايو.

وتظهر البيانات التي جمعها مشروع الانتخابات الأمريكية، أن أكثر من عشرة ملايين أمريكي أدلوا بأصواتهم بالفعل، قبل ثلاثة أسابيع فقط من يوم الاقتراع، وهذا العدد أكثر مما سجل في المرحلة نفسها قبل أربع سنوات.

وظهر الآلاف في تجمع حاشد في الهواء الطلق في مدينة سانفورد، بولاية فلوريدا، في أول محطة لترامب من جولة تستغرق أربعة أيام يعقد فيها تجمعات في ولايات تعد ساحة للمعركة الانتخابية.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن بايدن يتقدم بفارق 10 نقاط على ترامب على الصعيد الوطني.

ولكن تقدمه في بعض الولايات الرئيسية أقل من ذلك، كما هو الوضع في فلوريدا، حيث يتقدم بـ3.7 نقاط، وفقًا لمتوسط استطلاعات الرأي.
وتعد فلوريدا، التي تعرف بـ”ولاية الشمس المشرقة”، ساحة قتال حاسمة في جمع 270 صوتا من أصوات الهيئة الانتخابية اللازمة للفوز بالبيت الأبيض.

ماذا قال ترامب في فلوريدا؟

عاد ترامب من جديد إلى الموضوعات المألوفة في حملته، والهجوم على بايدن.

ووصف ترامب نمو سوق الأسهم، وإنشاء قوة فضاء أمريكية، وتعيين اثنين من قضاة المحكمة العليا المحافظين، إضافة إلى مرشحة ثالثة، هي القاضية آمي كوني باريت، أمام مجلس الشيوخ هذا الأسبوع، باعتبارها إنجازات رئيسية له.

وندد ترامب، أمام حشد من عدة آلاف – كثير منهم لم يرتدوا كمامات – بخطط إطالة فترات الإغلاق التي يدعمها الديمقراطيون، ساعيا إلى التشكيك في قدرة بايدن العقلية.

وكان ترامب قد قال في وقت سابق، في إشارة إلى شفائه من مرض كوفيد-19: “يقولون إنني محصن – أشعر بالقوة. سأدخل وأقبل الجميع. سأقبل الرجال والنساء الجميلات”.

ولم يكن مفاجئا أن تكون فلوريدا هي المكان الذي استأنف فيه ترامب حملته. فهو يحتاج إلى الفوز بتلك الولاية، التي فاز فيها بعدد قليل من الأصوات في عام 2016. وهي أيضا الموطن الذي تبنى العيش فيه. إذ ظل يعيش في نيويورك فترة طويلة من حياته.

وعلى الرغم من تأخره في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني، فإن التنافس المتقارب في الولايات الحاسمة يعني أنه ربما يفوز بإعادة انتخابه، من خلال الاستيلاء على المناطق الغنية بأعضاء الهيئات الانتخابية.

ولم يظهر على ترامب تأثره بمرضه الذي أصيب به في الأسابيع الماضية، وليس من المرجح أن تظهر الفعاليات اللاحقة خلال الأسبوع، في ولاية بنسلفانيا، وأيوا، ونورث كارولينا تغييرات في أسلوبه بالنسبة إلى الاحتياطات من فيروس كورونا.

ولامه بعض المنتقدين لعدم تشجيعه الناس على ارتداء الكمامات الواقية، أو الالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي.

وهاجم بايدن نهج ترامب، قائلاً إن “الرئيس يأتي إلى سانفورد وهو لا يجلب معه سوى السلوك المتهور والخطاب المثير للانقسام والترويج للخوف”.

وكان بايدن حذرا في حملته، إذ توقف مرتين في أوهايو الاثنين. ومن المقرر أن يتوجه إلى فلوريدا الثلاثاء.