الرئيسية / أسرى / الأمن الفلسطيني يخلي المعتصمين للتضامن مع الأسير الأخرس بمقرات الصليب الأحمر بجنين ورام الله

الأمن الفلسطيني يخلي المعتصمين للتضامن مع الأسير الأخرس بمقرات الصليب الأحمر بجنين ورام الله

رام الله /PNN/ اخلت قوات الامن الفلسطينية مقري الصليب الأحمر في مدينتي رام الله وجنين بالضفة الغربية المحتلة واخرجت عددا من المتضامنين مع الاسير ماهر الاخرس المضرب عن الطعام منذ ثمانين يوما من مقرات المنظمة الدولية في المدينتان.

وبحسب مصادر محلية فقد اخرج الامن جميع المتضامنين مع الاسير الاخرس من مقري الصليب الاحمر حيث حاول المعتصمين داخل مقرات الصليب الاحمر رفض الخروج الا انه تم اخراجهم من المقرات .

من جهتها استنكرت حركة الجهاد الاسلامي قيام الامن الفلسطيني باخراج الاسرى المحررين المتضامنين مع الاسير الاخرس من مقرات الصليب الاحمر وطالبت كافة الفصائل الفلسطينية باسناد الاسير الاخرس في اضرابه.

واكدت حركة الجهاد الاسلامي ان الاعتصامات في مقرات الصليب الاحمر تهدف الى الضغط على المنظمة الدولية الى تحملمسؤولياتها اتجاه الاسرى خصوصا الاسير المضرب عن الطعام ماهر الاخرس.

مصادر اعلامية اشارت الى ان عملية الاخلاء جاءت على ما يبدو بعد تقديم الصليب الاحمر طلبا للسلطة باخلاء المقرات من المتضامنين الذين دخلوا الى المباني.