الرئيسية / أسرى / المجلس الثوري لحركة “فتح” يحمل حكومة الاحتلال مسؤولية حياة الأسير الأخرس

المجلس الثوري لحركة “فتح” يحمل حكومة الاحتلال مسؤولية حياة الأسير الأخرس

رام الله/PNN- حمل المجلس الثوري لحركة فتح حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ماهر الأخرس وكافة الأسرى الذين شرعوا بالإضراب إسنادا لإضراب الأسير الأخرس.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الاربعاء، إن الاحتلال يمعن في انتهاكاته بحق الحركة الأسيرة ويسعى دائما لكسر إرادة الأسرى وعزيمتهم معتبرا أن ما يجري مع الأسير الأخرس ليس الجريمة الأولى وانما ضمن سلسلة انتهاكات وجرائم بحق الأسرى داخل السجون الذين استشهد منهم ما يزيد عن 220 أسيرا.

من جهة ثانية، قال الفتياني إن اعتداءات المستوطنين على المزارعين وأراضيهم تأتي في إطار هجمة ممنهجة تتم بحماية من جيش الاحتلال تتطلب من شعبنا الاستعداد وأخذ الاحتياطات للتصدي لهذه الاعتداءات التي قد تصل إلى جرائم تقترف بحق شعبنا.

وأوضح الفتياني أنه يتم إعداد الخطط والبرامج للتصدي للمستوطنين وأن الرد على اعتداءات المستوطنين سيكون بما يتوازى مع الاعتداء بهدف ردعهم ومنعهم من الحركة في القرى والبلدات الفلسطينية.

وشدد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني أن المقاومة الشعبية ستتواصل وستتعزز بالإمكانيات المتاحة والمتوفرة وبكل الوسائل والأساليب.