الرئيسية / بيئة نظيفة / صور- علماء يحولون نفايات الأناناس إلى مادة عازلة للحرارة والصوت

صور- علماء يحولون نفايات الأناناس إلى مادة عازلة للحرارة والصوت

بيت لحم/PNN- يترك حصاد الأناناس – وهي فاكهة استوائية تنمو على نطاق واسع – وراءه أطنانا من المخلفات الزراعية التي عادة ما يتم حرقها أو تركها لتتعفن، ما ينتج عنه غازات دفيئة غير مرغوب فيها وملوثات أخرى، لكن هناك عملية جديدة تعد بتحويل النفايات إلى مواد إيروجيل عالية القيمة، ورخيصة الثمن ونظيفة.

ونجح فريق بحثي من قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة سنغافورة الوطنية (NUS)، بقيادة الباحث دوونج هاي مينه، في تحويل نفايات الأناناس الملوثة للبيئة، إلى نسخة بيئية من مادة ”أيروجيل“ (aerogels) الاصطناعية، التي تستخدم كعازل للصوت والحرارة، وماصة لتسريب النفط.

وذكر موقع Nanowerk التقني، الأربعاء، أن الباحثين طوروا عملية جديدة تعد حلاً واعداً لتحويل نفايات الأناناس إلى مادة ”أيروجيل“ صديقة للبيئة، ورخيصة الثمن، وذلك بعد إجرائهم تجارب استغرقت 4 سنوات.

من ناحيته قال دوونج: ”إن مادة أيروجيل صُنعت في المقام الأول لعزل الحرارة والصوت، وهي مكلفة، وتنطوي عملية تصنيعها عادة على إطلاق مستويات سامة من الكربون“.

وبيّن أن عمليته تستخدم ألياف أوراق الأناناس لإنتاج ”أيروجيل“ خفيف للغاية وقابل للتحلل الحيوي، حيث تعد المادة فعالة لامتصاص الانسكاب النفطي، ولعزل الحرارة والصوت.

وكشف دوونج أن الدراسة أظهرت إمكانية استخدام هذه المادة في تطبيقات أخرى محتملة في صناعة الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام لفلترة الغازات السامة، وجزيئات الغبار والبكتيريا، وفي حفظ الأغذية ومعالجة مياه الصرف الصحي، لتشكل خطوة كبيرة نحو الزراعة المستدامة وإدارة النفايات.

وتنطوي العملية الجديدة، لصناعة ”أيروجيل“ البيئية، على استخراج ألياف الأناناس من الأوراق باستخدام آلة إزالة القشرة، ثم تخلط الألياف مع كحول ”بولي فينيل“، وتعالج عند 80 درجة مئوية لتعزيز الترابط المتبادل بين ألياف الأناناس والمركب الكحولي، وذلك في مدة زمنية تستغرق من 10 إلى 12 ساعة، حيث تعد أسرع بكثير من العمليات المشابهة لتصنيع المادة.

يذكر أن مادة ”أيروجيل“ الصناعية مرتفعة الثمن، وهي من بين أخف المواد الصلبة المعروفة، حيث تتميز بمساميتها ذات الكثافة المنخفضة، ولكنها تبقى ثابتة عند اللمس. ويتم إنشاؤها عن طريق الجمع بين مركب ”بوليمر“ ومادة مذيبة لتشكيل مادة هلامية، ثم تتم إزالة السائل من المادة الهلامية واستبداله بالهواء.

وتُعد الأناناس إحدى أكثر الفواكه المفضلة للكثيرين، وتنمو على نطاق واسع في العالم، حيث تعتبر كوستاريكا والبرازيل والفلبين أكبر 3 منتجين لهذه الفاكهة على مستوى العالم.

بدروه قدّر دوونج أن أوراق الأناناس تخلف 76.4 مليون طن من النفايات سنوياً، مبيناً أن كل 1 كيلوغرام من هذه الفاكهة ينتج ما يقرب من 3 أضعاف ما يتم إنتاجه من نفايات أوراقها، التي تسبب مشاكل بيئية خطيرة.

وكان دوونج قد صنع سابقاً مادة ”أيروجيل“ مستدامة من مواد مختلفة بعد إعادة تدويرها، مثل الإطارات المطاطية القديمة، وبقايا القهوة والزجاجات البلاستيكية وبقايا قصب السكر والبامية.