الرئيسية / سياسة / العالول: “فتح” تبحث مع كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي مأسسة العمل الجماهيري والشعبي

العالول: “فتح” تبحث مع كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي مأسسة العمل الجماهيري والشعبي

رام الله/PNN- قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول ان حكومة الاحتلال تستغل الظرف الراهن من اجل فرض وقائع جديدة على الارض لتشكل عائقا
امام اي تحرك او حلول خلال الفترة القادمة وذلك من خلال تكثيف انتهاكاتها واعتداءاتها ضد ابناء شعبنا، اضافة الى تصعيد البناء الاستيطاني على
الاراضي الفلسطينية والتي كان اخرها الاعلان عن بناء الاف الوحدات الاستيطانية في الضفة.

واضاف العالول في حديث لاذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الخميس، ام هذه السياسة الاسرائيلية تأتي في سياق محاولة تطبيق ما تسمى صفقة القرن بشكل صامت.

واكد نائب رئيس حركة فتح ان العمل الشعبي مستمر ويتصاعد يوما بعد يوم للوقوف في وجه انتهاكات واعتداءات الاحتلال ضد ابناء شعبنا وحماية الارض
ونصرة ومساندة للاسرى في سجون الاحتلال خاصة الاسير ماهر الاخرس المضرب عن الطعام لليوم الثاني والثمانين على التوالي.

واشار الى ان الايام الماضية شهدت حراكا جماهيريا واسعا من اجل مساندة المزارعين خلال موسم قطف الزيتون للوقوف في وجه اعتداءات المستوطنين، منوها الى العمل الشعبي يتركز الان في قرية برقة برام الله من اجل ازالة البؤرة الاستيطانية التي اقامها المستوطنون في المنطقة.

ونوه الى ان حركة فتح تبحث مع كافة فصائل العمل الوطني والاسلامي مأسسة هذا العمل الجماهيري والشعبي للوقوف في وجه الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة والمتصاعدة ضد ابناء شعبنا.

وشدد العالول على ان القيادة تواصل تحركاتها واتصالاتها مع مؤسسات المجتمع الدولي من اجل مطالبتها بالتحرك واخد دورها بشكل فاعل اكثر من اجل الضغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها بحق ابناء شعبنا.