أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / صور- فرنسا.. مقتل مدرّس عقب عرضه رسوما مسيئة للرسول على التلاميذ

صور- فرنسا.. مقتل مدرّس عقب عرضه رسوما مسيئة للرسول على التلاميذ

باريس/PNN- قتل أستاذ تاريخ فرنسي بقطع الرأس، الجمعة، قرب باريس عقب عرضه مؤخراً رسوماً كاريكاتورية مسيئة للنبي محمّد (عليه الصلاة والسلام) على تلامذته، فيما قضى المعتدي على يد الشرطة. ووصف الرئيس إيمانويل ماكرون الاعتداء بأنه “هجوم إرهابي إسلامي”.

ووفق مصدر في الشرطة، فإنّ المدرس قُتل في طريق عام غير بعيد من مدرسته.

وقالت النيابة العامة لوكالة فرانس برس إنه جرى فتح تحقيق في ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي”.

وفي وقت لاحق الجمعة، أعلنت الشرطة الفرنسية، أنها قتلت بالرصاص رجلا كان قد ذبح قبل دقائق معلما بإحدى المدارس الإعدادية، في شارع بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

وقال مصدر في الشرطة: إن هذا المدرس كان قد عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام).

وقال المدعي المختص بمكافحة الإرهاب بفرنسا إنه يحقق في الهجوم الذي وقع في ضاحية كونفلانس سانت أونورين شمال غرب باريس.

ورصدت دورية للشرطة المهاجم المشتبه به وهو يحمل سكينا على بعد مسافة قصيرة من موقع الهجوم. وقال متحدث باسم الشرطة: إن الشرطة أطلقت النار على المشتبه به فأردته قتيلا.

وقال مصدر في الشرطة: إن شهودا سمعوا المهاجم يهتف “الله أكبر”. وقال المتحدث باسم الشرطة إنه يجري التأكد من هذه المعلومات.

وقال مصدر آخر بالشرطة: إن القتيل قُطع رأسه في الهجوم.

ويدرس المحققون تغريدةً نشرها حساب جرى إقفاله على موقع تويتر، تُظهر صورة لرأس الضحية. وتُبذل مساع لمعرفة إنْ كان المعتدي هو مَن نشرها أو شخص آخر.

ووصل الى قسم الجنايات في كونفلان-سان-أونورين على بعد خمسين كلم شمال غرب باريس، نداءٌ لملاحقة مشتبه به يتجوّل بمحيط مؤسسة تعليمية، وفق ما ذكرت النيابة.

2020-10-76

وعثر عناصر الشرطة على الضحيّة في المكان، وحاولوا على بعد مئتي متر، توقيف رجل كان يحمل سلاحاً أبيض ويهدّدهم، فأطلقوا النار عليه ما تسبّب بإصابته بجروح خطرة أدت إلى مقتله.

وطُوّق المكان وجرى استدعاء فريق نزع الألغام بسبب الاشتباه بوجود حزام ناسف.

وبدا الذهول واضحًا على السكّان الذين التقتهم فرانس برس في الحيّ حيث وقع الاعتداء.

وقال احد السكان ويدعى محمد عمارة (45 عاما) الذي خرج كعادته للتجول قرب المعهد، “لا يحصل عادة أيّ شيء هنا”.

ووفق والد أحد التلاميذ الذين تواجدوا في الحصة المدرسية، أثار عرض الرسوم الكاريكاتورية جدلا حادا في صفوف أولياء الأمور.

وقد وُضع أربعة أشخاص، بينهم قاصر، قيد الاحتجاز ليل الجمعة السبت، في إطار قضيّة مقتل المدرّس، حسب ما علمت فرانس برس من مصدر قضائي. وهؤلاء الأشخاص ينتمون إلى دائرة عائلة منفّذ الهجوم الذي قُتل بيَد الشرطة، بحسب المصدر.

المصدر: وكالات