الرئيسية / أسرى / الجبهة الشعبية تطلق على اضرابها لانهاء عزل الجاغوب”عهد الاوفياء”

الجبهة الشعبية تطلق على اضرابها لانهاء عزل الجاغوب”عهد الاوفياء”

بيت لحم/PNN- نجيب فراج – اطلق اسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على خطوات الاضراب الذي بدأه ستون اسيرا من الجبهة الشعبية من اجل اخراج الاسير وائل الجاغوب مسؤول فرع الجبهة في السجون من زنازين العزل منذ اربعة شهور لاسباب سياسية وكيدية حسب قولهم اسم “عهد الاوفياء”.

وافيد من داخل السجون ان المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي لم تتوقف رغم وجود عقبات كبيرة في طريقها من قبل الجانب الاسرائيلي الذي ادعى ان الاسباب امنية بقرار من جهاز الاستخبارات.

واتخذت مصلحة السجون المزيد من الاجراءات بحق المضربين، ففي سجن عوفر الاسرائيلي افيد صباح اليوم ان ادارة السجن اقدمت على عزل المضربين وعددهم 17 اسيرا بينهم اثنان من الجبهة الديمقراطية والباقي من الجبهة الشعبية كما قررت الادارة منع هؤلاء المضربين عن الزيارات وفرض غرامات باهظة بحقهم بحجة انهم لا يمتثلون لاوامر فترة العدد بالوقوف حسب ما تتبعه ادارة السجون، كما قررت حرمانهم من الكانتين.

واكد مصدر مسؤول من داخل السجون ان هذه الاجراءات لن تنجح في كسر الاضراب المتعاظم اذ من المقرر ان ينضم خلال منتصف الاسبوع عشرات اخرى من الاسرى للاضراب حتى يتحقق مطلبهم في اخراج القائد الجاغوب من زنازين العزل في سجن ريمون الصحراوي.

ولفتت الجبهة إلى أنها ستعلن عن برنامج نضالي متكامل لمعركتها مع السجان، والتي من المتوقّع أن تشمل أسرى الجبهة ومعهم عشرات من الأسرى التابعين لفصائل أخرى، وستستمر لفترة طويلة قد تصل لثلاثة أشهر.

واعتقل القائد الجاغوب (43 عامًا) في العام ٢٠٠١، وحكم عليه بالسجن المؤبد، وتصل مجموع سنوات اعتقاله حتى اليوم الى ٢٥ عامًا، ومُنع من الزيارة في بداية اعتقاله وبعد أربع سنوات تمكنت والدته من زيارته لأول مرة، وقد كان مستهدفا بشكل مستمر في ملاحقته داخل السجن ومن بينها تعمد تنقله بين سجن واخر على فترات متقاربة بهدف عدم استقراره في سجن معين وعزله عدة مرات على مدى سنوات طويلة.

وكان للجبهة الشعبية تجربة مماثلة في العام 2011 حينما اضرب كافة اسراها البالغ عددهم نحو 500 اسير تضامنا مع الامين العام احمد سعدات الذي عزل لعدة شهور في حينه ونجح الاسرى من اخراجه من هذا العزل.