الرئيسية / أسرى / في الذكرى الـ 9 لصفقة “وفاء الأحرار”.. “حماس”: نحذر الاحتلال من سياسته العنصرية تجاه الأسرى

في الذكرى الـ 9 لصفقة “وفاء الأحرار”.. “حماس”: نحذر الاحتلال من سياسته العنصرية تجاه الأسرى

بيت لحم/PNN- حذرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاحتلال الإسرائيلي من سياساته العنصرية تجاه الأسرى، ومن المس بحقوقهم المشروعة داخل المعتقلات.

وقالت الحركة في بيان لها، بمناسبة الذكرى التاسعة لصفقة “وفاء الأحرار”، ” لن يكون تاريخ الثامن عشر من شهر أكتوبر للعام 2011 كأي تاريخ، بل كان وسيظل معلمًا عظيمًا ومحطةً فارقةً في مسيرة المقاومة الفلسطينية، محطة تبعث على الفخر والاعتزاز الوطني بمقاومة فلسطينية باسلة، نضجت وتطورت وأبدعت حتى لم يعد بمقدور العدو وصفها بمقاومة الهواة والمندفعين كما كان يحلو له”.

وتابعت :” صفقة التبادل وفاء الأحرار مثلت فيضًا من انتصارات في مجال حرب العقول والإرادات والصبر وقوة الجبهة الداخلية والتماسك، وكذلك انتصارات في ميدان المواجهة”.

وأشارت “حماس” إلى أن “وفاء الأحرار” مثلت بوابة العبور نحو الحرية لأكثر من 1400 أسير وأسيرة، وسعادة لقلوب ذويهم، وفرحة عمت ربوع فلسطين بل والعالم كله.

وأكدت الحركة على أن المقاومة هي الخيار، قائلة إنها ستبقى عند حسن ظن شعبها الذي يلتف حولها ويدعمها بكل ما يملك، تدافع عن كرامته، وتحرس حقة في التحرير والعودة والحرية والحياة والاستقلال.

كما أكدت على أن مسار المصالحة ووحدة الكلمة هو ركن أساس في سبيل تحقيق مقاومة فاعلة ومؤثرة، وسيظل خيارًا استراتيجيًا لن تتراجع عنه، مشيرة إلى أن وثيقة الأسرى مثلت أساسًا متينًا لوثيقة الوفاق الوطني كقاسم مشترك ومرجعية متفق عليها من كل الفصائل الفلسطينية.

ودعت الحركة في ختام بيانها، جماهير الشعب الفلسطيني إلى مواصلة تضامنهم مع الأسرى ودعم صمودهم، كما دعت المنظمات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم إلى فضح انتهاكات الاحتلال وجرائمه ضد الأسرى في سجونه وإمعانه في التضييق على الأشبال والأسيرات والنواب والمرضى، واستمرار سياسة التمديد الإداري، وإلى الضغط عليه للإفراج الفوري عنهم، ولا سيما الأسير ماهر الاخرس وكل زملائه المضربين عن الطعام.