الرئيسية / سياسة / الخضري: إسرائيل تواصل البناء الاستيطاني وتتجاهل كل الانتقادات الدولية

الخضري: إسرائيل تواصل البناء الاستيطاني وتتجاهل كل الانتقادات الدولية

غزة/PNN / أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن إسرائيل تواصل البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس، متجاهلة كل الانتقادات الدولية.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الجمعة 23-10-2020 إن إسرائيل تضرب بعرض الحائط الانتقادات كافة وخاصة الأخيرة من دول أوروبية وعربية وإسلامية ومؤسسات مختلفة للاستيطان، والمطالبة بوقفه باعتباره غير قانوني ويخالف كل المعاهدات والمواثيق الدولية، وأكدت المواقف الدولية والعربية حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا الخضري المجتمع الدولي الذي رفض الاستيطان للوقوف وبقوه مع الشعب الفلسطيني، والتأكيد على أن الاستيطان باطل وغير شرعي، لأن المستوطنات بنيت على أراضي فلسطينية محتلة، وذلك من خلال تجاوز التصريحات الاعلامية المناهضة للاستيطان، والانتقال الى مرحلة الالزام بخطوات فعلية على الأرض تنهي القرصنة الاسرائيلية بالاستيلاء على اراضينا الفلسطينية.

وشدد الخضري على أن الاحتلال ما يزال يلتهم الأراضي ويبني مستوطنات جديدة ويوسع القائمة، ضمن نهجه القائم على ابتلاع المزيد من الأراضي وتهديد وجود الإنسان، ما يزيد من فرصه في تنفيذ مخطط الضم.

وأشار إلى أن المخطط فعلياً يُنفذ على الأرض من قبل الاحتلال دون الإعلان، وذلك وفق خطته التدريجية الهادفة بشكل عملي لمنع قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكد الخضري أن الاحتلال يضرب حصاراً مشدداً عن القدس ويعزلها عن محيطها ويواصل مخطط تهويدها، إضافة لعزل الضفة الغربية واستمرار البناء الاستيطاني دون توقف.

وجدد الخضري التأكيد أن “إسرائيل تعمل بمعزل عن القوانين الدولية واتفاقيات جنيف ومواثيقها، وهي بحكم القوة تُحاصر غزة، وتلتهم القدس وتهودها، وتبتلع أراضي الضفة الغربية بالاستيطان وجدار الفصل العنصري، وتستمر في كل خططها غير الشرعية بدعم أمريكي كامل”.