الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / رسميا.. الإعلان عن إتفاق “إسرائيل” والسودان على تطبيع العلاقات ومنظمة التحرير تعتبره طعنة جديدة

رسميا.. الإعلان عن إتفاق “إسرائيل” والسودان على تطبيع العلاقات ومنظمة التحرير تعتبره طعنة جديدة

بيت لحم /PNN/ أعلن قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان في بيان مشترك اليوم الجمعة رسميا، عن توصل الخرطوم وتل أبيب لاتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وأكد البيان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحثوا اليوم هاتفيا “التقدم التاريخي الذي أحرزه السودان نحو الديمقراطية ودعم السلام في المنطقة”.

وينص البيان المشترك على أن الاتفاق المبرم يقضي بإقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين إسرائيل والسودان مع التركيز مبدئيا على الزراعة.

وشدد البيان على أن الولايات المتحدة “ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السيادية وتشجيع الشركاء الدوليين على تخفيف أعباء ديون السودان”، مضيفا أن الشعب السوداني يقرر مصيره بعد “عقود من الديكتاتورية العنيفة”.

من جهتها وفي اول رد فعل رسمي فلسطيني على الاتفاق اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية، أن انضمام السودان إلى الدول المطبعة مع إسرائيل، يشكل طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف، إن “انضمام السودان إلى “المطبعين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يشكل طعنه جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة لقضيته العادلة وخروجا عن مبادرة السلام العربية”.

وأشار مسؤول أمريكي، طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن “قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع شطب السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، أسهم في تمهيد الطريق أمام الخرطوم لتحذو حذو الإمارات والبحرين في الانضمام إلى ما يعرف بـ”اتفاقات أبراهام”.

ويأتي ذلك على خلفية تقارير صحفية أفادت بتوصل الخرطوم وتل أبيب إلى اتفاق مبدئي لإقامة العلاقات.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا الشهر الماضي، اتفاقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في واشنطن، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبهذا تكون السودان خامس بلد العربي يوقع اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل، إذ وقعت الأردن اتفاقا مع إسرائيل عام 1994، ومصر عام 1979.