الرئيسية / متفرقات / “نضال المرأة”: المرأة الفلسطنية تشارك الرجل في النضال والبناء

“نضال المرأة”: المرأة الفلسطنية تشارك الرجل في النضال والبناء

رام الله / PNN-وجهت كتلة نضال المرأة الذراع النسوي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، في اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية، التحية للمرأة الفلسطينية في الوطن والشتات، وخاصة زوجات وأمهات وأخوات وبنات الشهداء والأسرى والجرحى اللواتي صبرن وصمدن وتحملن بكل اقتدار المسؤولية بعد فقدان المعيل، مقدرة عاليا صمود الأسيرات المناضلات في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

وأكدت  الكتلة أن المرأة الفلسطينية تشارك الرجل في النضال والبناء، وتحقيق أهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، واستحضرت دور وإسهامات المرأة الفلسطينية في تاريخ وحاضر النضال الوطني الفلسطيني للتحرر من الإحتلال ونيل الاستقلال، الى جانب دورها الأصيل في بناء المجتمع ومؤسسات الدولة.

وقالت: إننا أحوج ما نكون لصوت المرأة الموحد الرافض للظلم والاضطهاد والتمييز، والوقوف صفا واحدا في وجه الإحتلال والإرهاب والظلم، فوحدة وصلابة موقف المرأة في كل العالم إزاء الظلم والقهر والابرتهايد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني على يد الإحتلال الإسرائيلي، إنما يستدعي وقفة جادة من قبل كافة القوى والمؤسسات النسوية في العالم لتقول موقفها بوضوح أن كفى للعدوان والعنجهية وسلب إرادة وحرية وكرامة المرأة الفلسطينية.

وطالبت الكتلة بالعمل على الإرتقاء بالمكانة الاجتماعية للمرأة الفلسطينية، والعمل الجاد من أجل إطلاق سراح الأسرى والأسيرات وإلزام “دولة الاحتلال” بتطبيق الإتفاقيات الدولية بخصوصهم خاصة اتفاقيات جنيف.

ودعت المؤسسات الدولية والحقوقية لتوفير الحماية للمرأة الفلسطينية من انتهاكات وجرائم الاحتلال، وضمان تمتعها بكافة حقوقها في العيش بحرية وكرامة.