الرئيسية / أقتصاد / إدارة منطقة بيت لحم الصناعية تطلع وفد اللجنة الأمنية العليا على واقع الصناعة والجهود لتطويرها

إدارة منطقة بيت لحم الصناعية تطلع وفد اللجنة الأمنية العليا على واقع الصناعة والجهود لتطويرها

بيت لحم /PNN/ اطلعت ادارة شركة منطقة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات وهيئة المدن الصناعية الفلسطينية اللجنة العليا للعلاقات العامة والاعلام في المؤسسة الأمنية في فلسطين على الجهود المبذولة للنهوض بالواقع الصناعي والاقتصادي الفلسطيني من خلال المنطقة الصناعية في محافظة بيت لحم.

وكان في استقبال وفد اللجنة العليا للعلاقات العامة والاعلام في المؤسسة الأمنية كل من الدكتور سمير حزبون الرئيس السابق  لمجلس ادارة شركة منطقة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات الشركة المشغلة والمطورة للمنطقة الصناعية و الدكتور علي شعث رئيس هيئة المدن الصناعية وايلي شحادة المدير التنفيذي لشركة بيت لحم الصناعية وخالد العملة مديرة هيئة المدن الصناعية ببيت لحم ,والمهندس طاهر دنون مدير عمليات هيئة المدن الصناعية حيث تم اطلاع الوفد على اخر الجهود المبذولة لتطوير الصناعات الفلسطينية رغم كل المعيقات.

وقام الدكتور سميز حزبون بتقديم محاضرة لمدراء العلاقات العامة في المؤسسة الامنية الفلسطينية بمختلف اجهزتها حول منطقة بيت لحم الصناعية ونشاتها وكيفية تطورها وشعيها لان تكون مركزا من مراكز الصناعات الفلسطينية على مستوى الوطن والشرق الاوسط والعقبات التي واجهت العمل وصولا الى يومنا هذا.

واشار حزبون في محاضرته الى الواقع الاقتصادي الصعب الذي وصلت اليه الامور في فلسطين بفعل سياسات الاحتلال واصراره على السيطرة على مقدرات شعبنا من جهة والجهود الفلسطينية لتطوير الاقتصاد الفلسطيني من خلال تعزيز عوامل الاقتصاد ومنها الصناعة.

واشار حزبون الى ان الاوضاع الاقتصادية في فلسطين صعبة وغير مبشرة وتحتاج الى تعاون وتكاتف ما بين القطاعين العام والخاص للخروج من الازمات التي تعاني منها مشددا على ان الوضع الاقتصادي الصعب والازمة التي يعاني منها العالم مضاعفة في فلسطين كون فلسطين تعاني من نتائج جائحة كورونا واثرها على الاقتصاد والصناعة يضاف اليها ممارسات الاحتلال واجراءات مما يستدعي من الجهات الرسمية العمل على اكثر من صعيد لاسناد قطاع الصناعة والاقتصاد من اجل تسهيل العمل وتعزيز دور المستثمرين لتشجيعهم للاستمرار بالاستثمار والتطوير .

وشدد حزبون على اهمية الدور للمؤسسة الامنية في حماية مقدرات شعبنا ومؤسسات الاقتصاد بكافة اشكالها الصناعية والسياحية وخصوصا في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها القضية الوطنية التي تتعرض لابشع واقوى اشكال الاستهداف والمؤامرات للنيل من الحقوق الفلسطينية.

بدوره تحدث الدكتور علي شعث رئيس هيئة المدن الصناعية عن جهود الهيئة للنهوض بواقع الصناعة والتسهيلات التي تقدمها الهيئة في اطار وزارة الاقتصاد الوطني من اجل تشجيع المستثمرين على العمل والاستثمار في فلسطين مشيرا الى ان الاستثمار في فلسطين يحمل طابع وشكل الصمود في الوطن وتعزيز صمود شعبنا.

واشار شعث الى دور وتعاون الهيئة مع المناطق الصناعية في مختلف المحافظات مشيرا الى ان منطقة بيت لحم الصناعية تعتبر من اهم المناطق الصناعية حيث تسعى للتطوير والتوسع في مجال الصناعة مما فتح ويفتح الافاق لتعزيز الاقتصاد الوطني.

بدوره قال مدير العلاقات العامة والاعلام في جهاز الامن الوقائي العميد عكرمة ثابت، ان هذه الزيارة لمحافظة بيت لحم والتي شملت عدة مواقع ومنها منطقة بيت لحم الصناعية تاتي بناء على تعليمات قيادة المؤسسة الأمنية وفي اطار تعليمات الرئيس محمود عباس بتنظيم زيارات الى كافة محافظات الوطن، حيث تبقى لهم ثلاث محافظات لانهاء البرنامج، والتي تهدف الى التواصل مع كافة مكونات المجتمع الفلسطيني اعلاميين ومؤسسات مدنية واهلية.

وأضاف ثابت، ان هذه الزيارات تاتي كنوع من ترسيخ العلاقة وتلاحم الموقف للالتفاف حول القيادة الفلسطينية بقيادة أبو مازن في ظل هذه المرحلة الحساسة التي تعاني منها قضيتنا، هناك مؤامرة واستهداف، وعليه نلتف حول البرنامج السياسي والمؤسسة الأمنية مع المنظومة الصحية في مواجهة فايروس كورونا.

وأشار مدير العلاقات العامة في الامن الوطني العقيد حاتم واكد، الى ان الهدف الرئيسي لمثل هذه الاجتماع هو الاطلاع على احتياجات محافظة بيت لحم والمساعدة قدر الإمكان بالتنسيق مع القيادة الأمنية ـ بالإضافة الى حماية مقدرات المواطن الفلسطيني والوصول الى قلبه مع توفير كل احتياج المواطن الأمني وصولا للمستوى الإنساني والاجتماعي.

وفي نهاية اللقاء نظمت شركة منطقة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات جولة لاعضاء لجنة العلاقات العامة والاعلام في المؤسسة الأمنية في فلسطين شملت اطلاعهم على العمل في مجموعة من المصانع حيث تعرفوا على ابرز الصناعات في المنطقة وابرز انجازاتها وابرز الاشكاليات والعقبات التي تواجههم على الارض.