الرئيسية / محليات / بيت لحم : العقيد هالة بليدي تلتقي بالمؤسسات النسوية وتستمع لواقعها واحتياجاتها في ظل الظروف الراهنة

بيت لحم : العقيد هالة بليدي تلتقي بالمؤسسات النسوية وتستمع لواقعها واحتياجاتها في ظل الظروف الراهنة

بيت لحم /PNN/  استضافت محافظة بيت لحم العقيد هالة بليدي مدير عام العلاقات العامة في جهاز المخابرات العامة ورئيسة اللجنة الاستشارية لوحدات النوع الاجتماعي للأجهزة الأمنية والوفد المرافق لها.

وخلال زيارة العقيد بليدي و تحت رعاية محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد عقد اجتماع مع المؤسسات النسوية العاملة في محافظة بيت لحم بتنظيم وحضور مديرة دائرة النوع الاجتماعي في محافظة بيت لحم لينا الزغاري ومستشارة المحافظ وفاء حميد وبحضور شخصيات قيادية من المؤسسات والمراكز و الجمعيات النسوية في كافة مناطق المحافظة خصوصا المناطق المهمشة.

واشارت العقيد هالة بليدي مدير عام العلاثات العامة في جهاز المخابرات العامة الى ان هذه الزيارة الى بيت لحم والالتقاء بالمؤسسات المختلفة وعلى راسها المؤسسات النسوية ياتي بتكليف من مكتب الرئيس محمود عباس ابو مازن مما يدل على اهتمام الإرادة السياسية السامية بالمرأة باعتبارها الركيزة الأساسية لبناء المجتمع وتربية أبنائه.

وأكدت خلال كلمتها امام الحضور على دور المرأه النضالي والاجتماعي والوطني والسياسي وهنأت المرأة الفلسطينيه بيومها الوطني الذي جاء بقرار من فخامة الرئيس اسوة بدول العالم

وقالت مديرة دائرة النوع الاجتماعي لينا الزغاري ان الاجتماع يهدف الى اطلاع المؤسسة الأمنية على واقع القطاع النسوي في المحافظة واحتياجاته في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي عاشها ومازال المجتمع الفلسطيني.

وقالت الزغاري ان العقيد بليدي استمعت باهتمام إلى ممثلات المؤسسات النسوية اللواتي تحدثن عن هموم المراة الفلسطينية الى جانب التركيز على نضالاتها وضرورة اسنادها من مختلف القطاعات وعلى راسها المؤسسة الامنية الفلسطينية.

من ناحيتها قالت مستشارة محافظ محافظة بيت لحم وفاء حميد ان هذا اللقاء ياتي ضمن زيارة وفد اللجنة العليا للعلاقات العامة والاعلام بالمؤسسة الامنية الفلسطينية الى بيت لحم حيث يشكل تنظيم لقاء خاص للمؤسسات والجمعيات النسوية اهتمام القيادة الفلسطينية السياسية والامنية بالمراة الفلسطينية ومحورية دورها في المجتمع.

واوضحت حميد ان المراة الفلسطينية شكلت نموذج عطاء وانتماء ونضال مستمر حيث ان المراة الفلسطينية وقفت وناضلت واعتقلت واستشهدت جنيا الى جنب مع الرجل وبالتالي لا بد من توفير كل امكانيات العمل لها لتعزيز مكانتها بالمجتمع الفلسطيني خصوصا في هذه الظروف.

كما تحدثت ممثلات المؤسسات النسوية عن الهموم والتحديات التي تواجه الجمعيات سواء من جراء الاحتلال والحصار الإسرائيلي التي تعاني منه اومن الظروف الصعبة التي يعايشها المجتمع الفلسطيني وذلك من أجل المساهمة قدر الإمكان في دعم صمود هذه الجمعيات والتحسين من أوضاعها الاقتصادية ودعم انتاجها في الفترة القريبة القادمة .