الرئيسية / ثقافة وفنون / قلقيلية: منتدى المثقفين يعقد ورشة عمل لإعداد خطته الاستراتيجية 2021-2025

قلقيلية: منتدى المثقفين يعقد ورشة عمل لإعداد خطته الاستراتيجية 2021-2025

قلقيلية/PNN- عقدت جمعية منتدى المثقفين الخيرية ورشة عمل لإعداد خطتها الاستراتيجية للأعوام 2021-2025، وذلك بمشاركة أعضاء الهيئة الإدارية والعامة وأصدقاء ومتطوعي الجمعية من الشباب، وذلك ضمن فعاليات مشروع “تمكين”.

ربى داود نائب رئيس الجمعية اشارت الى ان ورشة العمل هدفت الى مراجعة الخطة الاستراتيجية للجمعية للسنوات السابقة، والعمل على تحديثها وفق المستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، وضمن نهج تشاركي، لكافة الفئات التي لها علاقة بعمل الجمعية من شباب ونساء وذوي إعاقة، إضافة الى الهيئات المختلفة.

بدوره، أضاف صهيب منصور من الهيئة الإدارية الى ان الخطة الاستراتيجية الجديدة للجمعية تضمنت جملة قيم محلية وعالمية تعزز من مفهوم العمل التطوعي للشباب، وتأكد على جملة قيم وطنية وإنسانية، وتؤكد التزامها بوثيقة الاستقلال الوطني كمرجعية وطنية لعمل الجمعية، إضافة الى القوانين والتشريعات ذات الصلة.

اما تالا أبو يمن من الشابات في الهيئة الإدارية للجمعية فقد اضافت بأن ورشة العمل التدريبية تضمنت ادراج أولويات الفتيات والأطفال والأشخاص من ذوي الإعاقة في رسالة واهداف الجمعية الاستراتيجية وذلك ايمانا بأهمية الانحياز الإيجابي للفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني.

اما د. سعيد تيتان الناشط الشبابي والمحاضر الجامعي ومن أصدقاء جمعية منتدى المثقفين الخيرية فقد أشار بدوره الى ان ورشة العمل تضمنت عصف ذهني مركز لرؤية ورسالة الجمعية في المرحلة القادمة، والتي تتضمن تجديد الفكر المؤسساتي في الجمعية، واشتقاق اهداف استراتيجية تعمل على تجسيد رؤيتها ورسالتها.

من ناحيته، أشار د. رياض شريم الى انه تم بناء ورشة العمل التدريبية بشكل تفاعلي وبما يتناسب مع طبيعة الفئات المستهدفة، وتم خلالها صياغة الرؤية والرسالة والإطار العام للأهداف الاستراتيجية، والتي ستشتق منها الأهداف الفرعية والبرامج المختلفة.

من جانبها، اضافت الناشطة الحقوقية نادية أبو ذياب من أصدقاء الجمعية، الى انه تم تضمين قضايا حقوق الانسان في رسالة واهداف الجمعية في خطتها الاستراتيجية العتيدة، والانحياز الإيجابي للفئات المهمشة في المجتمع.

وفي سياق متصل، أكد  مؤيد عفانة المشرف على اعداد إطار الخطة الاستراتيجية للجمعية، فقد أكد على ان الخطة الجديدة تضمنت كهدف استراتيجي رئيس فيها الالتزام بمبادئ الحوكمة، وتعزيز البناء المؤسسي وتطوير أنظمة العمل والأداء الداخلي، بما يشمل تطوير الأنظمة المالية والإدارية وقواعد البيانات، وبناء قدرات الهيئة العامة والإدارية والعاملين والمتطوعين، وتعزيز كفاءة الجمعية وتزويدها بالتجهيزات والاحتياجات الضرورية للعمل، إضافة الى بناء وتطوير علاقات صداقة وشراكات مع المؤسسات المشابهة محليا وعربيا ودوليا.