الرئيسية / منوعات / تحضيراً لانتخابات أميركا.. إجراء صارم من إنستغرام

تحضيراً لانتخابات أميركا.. إجراء صارم من إنستغرام

بيت لحم/PNN- في إطار إجراءات صارمة تتخذها الشركة قبل عدة أيام فقط من الحدث الأميركي الأهم، أعلنت منصة إنستغرام أنها ستتخلص مؤقتاً من علامة التبويب حديثًا “Recent” ضمن جميع صفحات الوسوم لإيقاف انتشار المحتوى الضار حول الانتخابات.

وكتبت الشركة في تغريدة: “نحن نزيل بشكل مؤقت علامة التبويب حديثًا “Recent” من أجل تقليل الانتشار في الوقت الفعلي للمحتوى الذي قد يكون ضارا، والذي قد يظهر خلال الانتخابات”.

ويمكنك عادة عند البحث عن وسوم ضمن إنستغرام الاختيار بين تصفح المشاركات الأعلى أو الأحدث، ويبدو الآن أنه يمكنك عرض أفضلها فقط بعد إخفاء علامة التبويب حديثا.

يذكر أن إنستغرام تاريخياً أبطأ في التعامل مع نظريات المؤامرة والمعلومات المضللة من فيسبوك، وفي عام 2016 كانت الأداة الأكثر فاعلية التي استخدمتها وكالة أبحاث الإنترنت لإجراء حملتها الإعلامية، وذلك وفقاً لتقرير عن تدخل روسيا في الانتخابات من لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ.

واتخذت كل من إنستغرام وفيسبوك خطوات لمحاولة منع المعلومات المضللة عبر مختلف المنصات قبل الانتخابات وأثنائها.

بدورها، كشفت شركة فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر، أنها أزالت 120 ألف منشور عبر فيسبوك وإنستغرام انتهكت سياساتها المتعلقة بالتدخل بالناخبين.

وأضافت الشركة تحذيرات إلى 150 مليون منشور كشفها مدققو الحقائق ورفضت 2.2 مليون إعلان لاستهداف الولايات المتحدة دون إكمال عملية الترخيص.

وتقول فيسبوك أيضاً، إنها ستحظر الإعلانات التي تدعي بشكل خطأ الفوز في السباق الرئاسي الأميركي أو الإعلانات التي تزعم أن التزوير المتفشي قد يغير نتائج الانتخابات.

إلى ذلك، أعلنت فيسبوك في شهر سبتمبر حظراً للإعلانات السياسية الجديدة في الأسبوع الذي يسبق الانتخابات، وقالت في وقت سابق من هذا الشهر، إنها ستتوقف عن قبول الإعلانات السياسية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها بعد الانتخابات إلى أجل غير مسمى لتجنب الارتباك والفوضى الناجمين عن المعلومات المضللة المحتملة والإعلانات المبكرة عن نتائج السباق.

البوابة العربية للأخبار التقنية